مرض باجيت: نوع نادر من سرطان الثدي

تم نشره في الأحد 27 آب / أغسطس 2017. 12:00 صباحاً

عمان- يعرف مرض باجيت في الثدي، أو ما يعرف أيضا بمرض باجيت في الحلمة، بأنه نوع نادر من سرطان الثدي. وتختلف أعراض هذا النوع من السرطان عن الأنواع الأخرى من سرطانات الثدي. تتواجد خلايا باجيت على سطح الجلد في منطقة حلمة الثدي والحلقة الملونة حولها.
إن السبب المحدد وراء هذا النوع من سرطان الثدي لا يعد واضحا. إحدى النظريات الشائعة حوله هي أن الخلايا تهاجر من ورم عبر القنوات الحليبية لتصل إلى حلمة الثدي والحلقة الملونة حولها، غير أن بعض من يصابون بمرض باجيت في الثدي لا يكون لديهم أورام ثديية، وهذا بحسب موقع "www.healthline.com".
الأعراض
تبدأ أعراض العديد من سرطانات الثدي على شكل ظهور كتلة فيه. أما لدى مرض باجيت في الثدي، فإن هناك علامات أخرى عادة ما تتم ملاحظتها. وهي تتعلق بالحلمة والحلقة الملونة حولها؛ حيث قد يظهر الآتي:
- الاحمرار.
- التقشر.
- الوخز.
- الحكة.
قد يكون من السهل الخلط بين هذه الأعراض وأعراض حالات أخرى، منها الإكزيما وبعض الأمراض الجلدية الأخرى. لكن مرض باجيت في الثدي عادة ما يصيب ثديا واحدا ولا يستجيب للعلاجات الموضعية.
وتاليا بعض الإشارات الأخرى على أن الحالة أكثر من مجرد مرض جلدي:
- ازدياد سماكة الجلد على الحلمة أو بجانبها.
- خروج الإفرازات الدموية أو المائلة إلى الاصفرار من الحلمة.
- الألم في الثدي.
فإن كان لديك أي من تلك الأعراض، فتجب استشارة الطبيب بأسرع وقت.
العلاج
يقوم الطبيب المختص بعلم الأورام بوضع خطة علاجية عبر وضع أمور عدة في عين الاعتبار، منها الآتي:
- حجم الورم.
- ما إن كان الورم قد انتشر إلى مناطق أخرى.
- ما إن كان العلاج قد تم في السابق.
- السن والحالة الصحية العامة.
ويعتمد نوع الجراحة التي يتم القيام بها على عدد وموقع الأورام، فضلا عن حجم الثدي. ففي جراحة الثدي المحافظة breast-conserving surgery، تتم إزالة الحلمة والحلقة الملونة حولها. وهذه الجراحة تعد خيارا علاجيا في حالة عدم وجود أورام سرطانية في الثدي.
أما إن كانت الأورام موجودة، فاستئصال الثدي كاملا قد يكون أفضل. وفي هذه الحالة، قد يقوم الطبيب بأخذ عينة من العقد الليمفاوية لمعرفة ما إن كانت الخلايا السرطانية قد انتشرت إليها. فإن كانت بالفعل قد انتشرت، فعندها سيقوم بجراحة أكثر شمولية إن لزم الأمر.
قد تتبع الجراحة بالعلاج الإشعاعي لاستهداف أي خلايا سرطانية لم تتم إزالتها جراحيا. أما العلاج الكيماوي، فهو يستخدم لتدمير الخلايا السرطانية أينما كانت في الجسم.

ليما علي عبد
مترجمة
وكاتبة تقارير طبية
lima.abd@alghad.jo
Twitter: @LimaAbd

التعليق