معارك في آخر جيب خاضع لداعش وسط سورية

تم نشره في السبت 2 أيلول / سبتمبر 2017. 10:05 صباحاً
  • لافتة تحمل داعش في الرقة- (رويترز)

بيروت- قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن الجيش السوري وحلفاءه يقاتلون في آخر جيب خاضع لتنظيم داعش في وسط سورية بعد السيطرة يوم الجمعة على قرية عقيربات التي دافع عنها التنظيم باستماتة.
ويقع الجيب قرب الطريق الرئيسي بين مدينتي حمص وحلب قرب بلدة سلمية وكان موقع قتال شرسا منذ شهور.
وحقق الجيش السوري تقدما، بمساعدة ضربات جوية روسية ومقاتلين شيعة مدعومين من إيران بينهم جماعة حزب الله اللبنانية، في عمق شرق سوريا هذا العام ضد تنظيم داعش.
ويسعى الجيش السوري لفك الحصار عن جيبه في مدينة دير الزور وهي واحدة من المدن على نهر الفرات التي تراجع إليها التنظيم بعد هزائمه في سورية والعراق.
وقالت وحدة الإعلام الحربي التابعة لجماعة حزب الله في وقت متأخر من مساء يوم الجمعة إن الجيش استرد عقيربات التي وصفها بمعقل تنظيم داعش في هذه المنطقة.
وقال المرصد إن الجيش وحلفاءه استردوا أيضا قرى أخرى في المنطقة بمساعدة طائرات هليكوبتر روسية وأضاف أن القتال الشرس مستمر.-(رويترز)

التعليق