تجار يستعدون لإعادة فتح محالهم ومطاعمهم بالصفاوي

تم نشره في الثلاثاء 5 أيلول / سبتمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • استراحات ومحال تجارية بمنطقة الصفاوي على طريق بغداد الدولي بالمفرق -(الغد)

حسين الزيود

المفرق- بدأ تجار ومستثمرون بالتحضير لإعادة فتح محالهم ومطاعمهم في منطقة الصفاوي على طريق بغداد الدولي، بعد استئناف الحركة على معبر الكرامة طريبيل الحدودي بين الأردن والعراق يوم الأربعاء الماضي.
وكان أكثر من 50 محلا تجاريا أغلق خلال السنوات الاخيرة جراء تعرضها لخسائر مالية كبيرة لإغلاق هذا المعبر منذ 3 سنوات تقريبا.
وأعلن بيان أردني عراقي مشترك إعادة افتتاح معبر طريبيل الحدودي بين البلدين يوم الأربعاء الماضي، بعد تأمين الطريق الدولي من الاعتداءات، وتزامنا مع استعادة المناطق التي سيطر عليها تنظيم "داعش" مما أعاد الحياة للمناطق الحدودية".
وقال المستثمر على الطريق علي الربابعة إنه سيعمل على فتح محاله التجارية التي كان أغلقها سابقا خلال فترة إغلاق معبر طريبيل العراقي وتوقف الحركة على طريق المفرق الرويشد (بغداد الدولي).
ولفت الربابعة إلى أنه سيعمل على تجهيز محاله بالبضاعة اللازمة بسبب عودة الحركة النشطة للشاحنات وحركة المسافرين، متوقعا أن يعمل على إعادة العمال الذين كان تم تسريحهم سابقا، جراء عدم الجدوى والخسائر التي منيت بها المحال التجارية على الطريق.
وبين أنه سيقوم بفتح 8 محال تجارية منها استراحة وسوبر ماركت ومخبز، منوها أن إعادة فتح المعبر وعودة الحركة على الطريق ستعمل على تعويض المستثمرين عن جزء من الخسائر التي لحقت بهم سابقا.
وبين أن الحركة على طريق بغداد ستوفر حجم مبيعات مناسب لمالكي المحال التجارية هناك، ما يساهم بعودة الحياة للعجلة الاقتصادية من جديد، وتوفير فرص عمل للشباب الباحثين عن العمل في تلك المنطقة.
وقال عواد اللويبد صاحب سوبر ماركت في منطقة الصفاوي على طريق بغداد الدولي، إن فتح معبر طريبيل يعتبر الشريان الريئسي للحركة على طريق بغداد، ما سيعيدها إلى سابق عهدها قبل توقف حركة السفر والنقل بين الأردن والعراق، منوها أنه سيعمل على تجهيز محله بالبضائع اللازمة بعد النشاط الذي سيشهده الطريق.
ولفت اللويبد إلى أنه يتوقع أن تعمل الحركة على الطريق إلى تعويضه بعض الخسائر التي لحقت به أثناء إغلاق معبر طريبيل وتوقف الحركة على الطريق.
وقال رئيس بلدية الصفاوي الدكتور علي خليفة الشرفات إن مالكي المحال التجارية تعرضوا خلال توقف حركة طريق بغداد الدولي إلى خسائر كبيرة جراء إتلاف المواد التموينية في محالهم بسبب انتهاء صلاحيتها لطول مدة عرضها من وجود حركة بيع.
وتوقع الشرفات أن تعاود حركة البيع نشاطها السابق ضمن تلك المحال، فضلا عن توفير فرص عمل للشباب المتعطلين عن العمل.

التعليق