الكلالدة: وفرنا أكثر من 7 ملايين دينار في الانتخابات الأخيرة

تم نشره في الخميس 7 أيلول / سبتمبر 2017. 01:30 مـساءً - آخر تعديل في الخميس 7 أيلول / سبتمبر 2017. 02:19 مـساءً
  • الكلالدة في حوار سابق مع "الغد"- (أرشيفية)

هديل غبّون
عمان- كشف رئيس مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخاب، الدكتور خالد الكلالدة، عن تحقيق الهيئة وفرا ماليا في الموازنة التقديرية التي خصصت لإجراء الانتخابات البلدية واللامركزية، بواقع 7 ملايين و171 ألف دينار أردني، من إجمالي 21 مليون و600 ألف دينار.
وقال الكلالدة ردا على استفسار "للغد" خلال استضافته مساء الأربعاء في جلسة حوارية في حديقة "منصة تقدّم" حول جدوى إجراء الانتخابات اللامركزية والبلدية بالتزامن منتصف آب (أغسطس) الماضي، إن هذا الوفر تحقق بالرغم من التوسع في الإنفاق على حملات التوعية والتثقيف، وبما في ذلك إعادة طباعة أوراق الاقتراع التي "تحاكي العملة" بعلاماتها الأمنية، بموجب  فتوى صدرت عن ديوان تفسير القوانين المتعلقة بمقعد المرأة في ورقة اقتراع عضوية المجلس المحلي أو البلدي التي أجازت التصويت لخمسة مقاعد بغض النظر عن الجنس، وبعد أن كان التفسير المعتمد من الهيئة هو إلزامية التصويت لامرأة لمقعد ضمن المقاعد الخمسة.
وفيما بين الكلالدة في حديثه، أن الهيئة المستقلة طبعت 13 مليون ورقة اقتراع، أشار كذلك إلى أن إجراء الانتخابات البلدية واللامركزية في وقت واحد تجربة أظهرت العديد من الفوائد، بما في ذلك تشجيع الناخبين على التصويت في الانتخابات اللامركزية باعتبارها تجربة جديدة مقارنة بالانتخابات البلدية التي تجري منذ عشرات السنين.
ورأى الكلالدة أن الانتخابات الأخيرة، كشفت عن إبرام تحالفات واسعة بين المرشحين للبلديات وللامركزية، لافتا إلى أن 64 مجلسا محليا فازوا بالتزكية، وقال "كان الباب مفتوحا للقوى السياسية ببناء تحالفاتها كما أن الانتخابات البلدية واللامركزية معا قللت من حدوث صدامات عائلية وعشائرية على خلفية انتخابية".

Hadeel.ghabboun@alghad.jo

التعليق