"درب" ينجح العام الحالي في توفير فرص تدريب لـ700 طالب جامعي

تم نشره في الخميس 7 أيلول / سبتمبر 2017. 11:00 مـساءً

إبراهيم المبيضين

عمّان- قال مدير عام مؤسسة "لوياك الأردن" – المؤسسة غير الربحية التي تعمل على برامج لتطوير مهارات الشباب – رائد مدانات يوم أمس بأن برنامج " درب"  الذي تنفذه المؤسسة بشراكة استراتيجية مع صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية تمكن في نسخته للعام الحالي ان يوفر فرص تدريب عملي داخل الشركات والمؤسسات الخاصة والعامة  لاكثر من 70 طالبا جامعيا. 
وأوضح مدانات في تصريحات صحفية لـ " الغد" بان برنامج "درب" هو برنامج وطني تنفذه المؤسسة بشراكة استراتيجية مع صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية منذ العام 2011، بهدف الوصول إلى الطلاب الجامعيين في المحافظات المختلفة، وتعزيز فرص حصولهم على وظيفة في المستقبل، إذ يتم ربطهم وتدريبهم بعمليات في شركات من القطاعين العام والخاص ومؤسسات مجتمع مدني.
وقال بان نسخة العام الحالي من البرنامج استطاعت أن توفر فرص التدريب العملي للشباب الجامعي بتعاون ومشاركة 121 شركة من القطاع الخاص، و52 مؤسسة من القطاع العام والجمعيات أو المؤسسات غير الربحية. 
وأشار مدانات إلى أن اجمالي عدد الشباب الجامعي الذين شاركوا في الورشات التدريبية على المهارات الحياتية وهي المرحلة التي تسبق مرحلة التدريب العملي الفعلي في الشركات بلغ 893، تم ترشيح وتأهيل أكثر من 700 منهم للاندماج في فرص التدريب العملي.
وأوضح بأن أكثر من 800 طالب شاركوا في (279) نشاطا تطوعيا منجزين (14935) ساعة تطوعية حتى اليوم. 
وقال بان برنامج درب والذي ينفذ على مدار عام كامل يمر بعدة مراحل منها استقطاب طلاب الجامعات للتسجيل ومن ثم اختيار عدد منهم للمشاركة في ورشات تدريبية على المهارات الحياتية في جامعاتهم ومن ثم الدخول في مرحلة التدريب العملي في الشركات والمؤسسات، ويتخلل ذلك تحفيز وتشجيع هؤلاء الشباب على القيام بساعات تطوعية في مجالات متنوعة. 
وقال بان البرنامج هو أكبر وأهم برنامج تنفذه المؤسسة وهو يهدف في خطوطه العامة إلى دمج الطلاب في سوق العمل من خلال المواءمة بين الشباب الباحثين عن عمل وأصحاب العمل وتقديم التدريب اللازم، وكذلك جعلهم أكثر قابلية للتوظيف، حيث يعمل البرنامج على عقد ورشات عمل تدريبية لاكتساب مهارات العمل ومن ثم نقل الطلاب إلى مرحلة التدريب المهني (العملي) في شركات من القطاعين العام والخاص. 
واستفاد من برنامج " درب" منذ انطلاقته في العام 2011 حوالي 7 آلاف طالب جامعي أردني ، كما تشير ارقام " لوياك الأردن" بان أكثر من نصف الطلاب الذين اندمجوا في فعاليات البرنامج منذ انطلاقته أكملوا فرص تدريبهم العملي، وبان  70 % من خريجي البرنامج يتمكنون من ايجاد فرص العمل بعد التخرج، وبأن أكثر من 68 % من الطلاب المستفيدين من "درب" قد عرض عليهم فرص عمل بعد التخرج. 

التعليق