فتاة بريطانية تنقذ ثمانية أشخاص بالتبرع بأعضائها

تم نشره في الأحد 10 أيلول / سبتمبر 2017. 12:00 صباحاً

لندن - ساعدت فتاة توفيت وعمرها 13 عاما بسبب مرض تمدد الأوعية الدموية في الدماغ، ثمانية أشخاص من بينهم خمسة أطفال، من خلال التبرع بأعضائها.
قالت هيئة الإذاعة البريطانية، أن جميما لايزيل، وهي من منطقة سومرست في بريطانيا، كانت قد تبرعت قبل وفاتها في عام 2012 بالقلب والبنكرياس والرئتين والكليتين والأمعاء الدقيقة والكبد.
وقال والدا جميما إنها كانت ذكية ورحيمة بغيرها ومبدعة أيضا، وكانت ستفخر بإرثها.
ونقلت الهيئة عن وحدة الدم وزراعة الأعضاء في هيئة الخدمات الصحية الوطنية في بريطانيا، أنه لم يسبق أن تمكن شخص متبرع بأعضائه من مساعدة هذا العدد من المرضى.
وأصيبت جميما بإعياء شديد خلال استعدادات إقامة حفل عيد ميلاد والدتها الثامن والثلاثين، وتوفيت بعد ذلك بأربعة أيام في المستشفى.
وقالت الهيئة أن قلبها وأمعاءها الدقيقة وبنكرياسها زُرع في أجساد ثلاثة أشخاص، بينما زرعت كليتاها في شخصين آخرين. وقسّم كبدها، وزرع الشطران في شخصين، بينما زرعت رئتاها في مريض واحد.
وعادة ما تساعد عملية التبرع الواحدة في إجراء من عمليتين إلى 6 عمليات زرع، غير أن ثمانية عمليات أمر غير معتاد.
وأشارت الهيئة إلى أنه تُوفي 457 شخصا أثناء انتظارهم عمليات زراعة أعضاء، بينهم 14 طفلا في بريطانيا العام الماضي.
 كما أن هناك حاليا 6 آلاف و414 شخصا في قائمة انتظار عمليات زرع أعضاء، بينهم 176 طفلا. -(بي بي سي)

التعليق