مندوب ولي العهد وزير التربية يرعى الحفل الختامي للبرنامج الوطني الصيفي

الرزاز: ‘‘بصمة‘‘ تجربة رائدة عكست طاقات الطلبة ومواهبهم

تم نشره في الثلاثاء 12 أيلول / سبتمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • وزير التربية والتعليم عمر الرزاز يتوسط مشاركين بالاحتفال الاختتامي لبرنامج "بصمة" امس (بترا)

عمان- أكد وزير التربية والتعليم د. عمر الرزاز أن البرنامج الوطني الصيفي "بصمة" الذي نفذته الوزارة، خلال العطلة الصيفية من العام الحالي، بمشاركة 25 ألف طالب وطالبة "يعد تجربة فريدة ورائدة من خلال ما تضمنه من فعاليات وأنشطة، عكست طاقات الطلبة ومواهبهم وميولهم".
وأضاف خلال رعايته، مندوبا عن ولي العهد سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، أمس الحفل الختامي للبرنامج أن فعالياته ساهمت في تنمية شخصيات الطلبة المشاركين ورفدهم بالعديد من المهارات الحياتية والثقافية، وتعزيز روح العمل بالفريق الواحد والشعور بالمسؤولية لديهم.
وشارك بالبرنامج طلبة من الصفين التاسع والعاشر في 84 مدرسة في جميع مديريات التربية والتعليم، ونفذ البرنامج على مدى ستة أسابيع بالشراكة مع عدد من المؤسسات الوطنية الرسمية ومؤسسات المجتمع المدني، انسجاما مع الرؤية الملكية في إعداد القيادات الشبابية واستثمار طاقاتهم المبدعة والخلاقة، ليكونوا فرسانا للتغيير وقادة المستقبل.
وأعرب الرزاز عن تقدير الأسرة التربوية لدعم جلالة الملك عبد الله الثاني، وسمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، لمثل هذه البرامج التي "تهدف إلى تنشئة جيل يحمل الهوية الوطنية، ليكونوا مواطنين فاعلين ومسلحين بالعلم والمعرفة والقيم وقادرين على خدمة الوطن في المجالات كافة".
وعبر الرزاز عن شكره لكل من ساهم في إنجاح البرنامج، خاصة القوات المسلحة الأردنية -الجيش العربي والأمن العام وقوات الدرك، والقطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني والمعلمين والمشرفين والمدربين.
بدوره، عرض مدير إدارة النشاطات في وزارة التربية د. عبد الكريم اليماني، لأهداف البرنامج وفلسفته، لافتا إلى أنه أسهم في تحويل المدارس من بناء جامد خلال العطلة الصيفية إلى بيئة من العمل والنشاط الإبداعي والفكري القائم على الاستثمار في الإنسان وبخاصة الطالب وبناء قدراته.
وأوضح أن الوزارة "ستواصل تنفيذ البرنامج وتطويره وزيادة أعداد الطلبة المشاركين فيه خلال السنوات المقبلة".
وأتاح البرنامج للمشاركين فرصة التعرف على المواقع والمعالم السياحية والأثرية والتاريخية والحضارية في الأردن، إضافة إلى تنظيم زيارات إلى عدد من المؤسسات الوطنية، كما تضمن مجموعة من الأنشطة والفعاليات الثقافية والرياضية والحوارية والفنية والمهارات الكشفية والإرشادية والعروض المسرحية، وبرامج العمل التطوعي والتوعية المجتمعية.
وخلال الحفل الذي اشتمل على فقرات فنية للمعهد الوطني الموسيقي، وأخرى قدمها الطلبة تغنت بالوطن وقيادته، سلم الرزاز الدروع التقديرية للجهات الداعمة والمساندة في تنفيذ البرنامج.-(بترا)

التعليق