تشمل تقاطعات خريبة السوق ومرج الحمام وشارع الحرية

الملقي يوقع منحة بـ60 مليون دولار لتنفيذ تقاطعات مرورية بعمان

تم نشره في الأربعاء 13 أيلول / سبتمبر 2017. 02:37 مـساءً - آخر تعديل في الأربعاء 13 أيلول / سبتمبر 2017. 02:55 مـساءً
  • رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي

عمان- وقعت الحكومة اليوم الاربعاء برعاية رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي مع الصندوق السعودي للتنمية، اتفاقية المنحة الخاصة بمشروع التقاطعات المرورية في العاصمة عمان بقيمة 60 مليون دولار وذلك من خلال مساهمة المملكة العربية السعودية في المنحة الخليجية .

ووقع الاتفاقية وزير التخطيط والتعاون الدولي عماد فاخوري ونائب رئيس مجلس ادارة الصندوق السعودي للتنمية، العضو المنتدب المهندس يوسف بن ابراهيم البسام وبحضور وزير الاشغال العامة والاسكان المهندس سامي هلسه، وامين عمان الكبرى المهندس يوسف الشواربة واعضاء وفد الصندوق المهندس عبدالله بن محمد الخويطر ومحمد بن عبدالكريم الجنيدل والقائم بالأعمال السعودي في الاردن محمد العتيق .

ويشمل المشروع انشاء جسور بطول اجمالي 1370 مترا وأنفاق بطول 220 مترا في ثلاثة تقاطعات مهمة في العاصمة وهي تقاطع خريبة السوق المركزي وتقاطع شارع الحرية مع شارع القدس وتقاطع مرج الحمام على طريق عمان البحر الميت .

واكد رئيس الوزراء خلال استقباله نائب رئيس مجلس ادارة الصندوق السعودي للتنمية، العضو المنتدب يوسف البسام، ان "جهود المملكة العربية السعودية الشقيقة ودعمها التاريخي والمستمر للأردن هو محل شكر تقدير القيادة والحكومة والشعب الاردني".

كما اكد ان "وقوف الاشقاء في المملكة العربية السعودية والاشقاء في دول الخليج العربي اسهم في تعزيز منعة الاردن وقدرته على مواجهة التحديات التي يمر بها والتي زادت من حدتها حركة اللجوء السوري على الاردن".

ولفت الملقي بهذا الصدد الى ان "هذا الدعم مكن الاردن من التغلب على التحديات وتوفير الخدمات الاساسية للاجئين السوريين وبشكل خاص الصحة والتعليم، وضمان عيشهم بكرامة الامر الذي يكفل مشاركتهم في مسيرة بناء وطنهم عندما تتهيأ الظروف المناسبة لعودتهم الى وطنهم"، مشيرا الى اهمية مشروع التقاطعات المرورية في عمان والتي ستسهم في التخفيف من الازمة المرورية واختصار الوقت والجهد على المواطن الاردني.

من جهته ثمن البسام مستوى التعاون القائم بين الصندوق والحكومة الاردنية، مؤكدا ان مسيرة التعاون بين الجانبين التي تمتد الى نحو 40 عاما كانت متميزة من حيث مستوى التعاون الانمائي وتنفيذ المشاريع.

واعرب عن تقديره للجهود التي يبذلها الاردن رغم الظروف الصعبة، مؤكدا ان الحكومة السعودية وبتوجيهات من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود "تنظر الى الاردن نظرة خاصة من حيث العلاقات والتعاون، قائلا "ما نقوم به من دعم للأردن هو من باب الواجب علينا".

وأشار الى ان التعاون بين الصندوق والوزراء تعاون بناء، موضحا ان هذا التعاون اثمر عن انجاز مشاريع متميزة في الاردن سواء من خلال القروض الميسرة او المنحة الخليجية، ويسجل للأردن إنفاقه كامل المنحة على المشروعات التنموية، وقدرته على انفاقها في المشروعات ذات الاولوية التي تهم المواطن الاردني.

والتقاطعات التي يتكون منها المشروع هي تقاطع خريبة السوق (السوق المركزي) والذي سيتم من خلاله إنشاء تقاطع رباعي مكون من نفق بطول 110 مترا باتجاه واحد، وجسر بطول 350 مترا بكلا الاتجاهين، ودوار.

إضافة الى تقاطع مرج الحمام على طريق عمَّان- البحر الميت والذي يشمل: إنشاء تقاطع من ثلاثة مستويات يتكون من جسر خرساني بطول 240 مترا ونفق بطول 110 أمتار بأربعة مسارات للاتجاهين، بالإضافة إلى تنفيذ وتأهيل جميع الطرق الرئيسية والخدمية المتصلة بالتقاطع.

كما يشمل المشروع تقاطع شارع الحرية مع شارع القدس والذي سيتم من خلاله إنشاء تقاطع رباعي بأربعة مستويات، حيث يتكون المستوى الأول من جسر بطول 560 مترا مع جدران استنادية، فيما يتكون المستوى الثاني من جسر بطول 220 مترا مع جدران استنادية، والمستوى الثالث يتكون من تقاطع رباعي بإشارة ضوئية، والرابع يتكون من نفق بأربعة مسارات بطول 100 متر بكلا الاتجاهين وجدران استنادية ومسار للباصات بعرض 10 أمتار في الجزيرة الوسطية.

وفي تصريحات صحفية عقب التوقيع اعرب وزير التخطيط والتعاون الدولي عماد فاخوري عن "الشكر وخالص الامتنان للمملكة العربية السعودية ملكاً وحكومة وشعباً على الدعم المتواصل الذي تم تقديمه الى الاردن عبر سنوات من العلاقات الثنائية المتينة والمتميزة".

واكد ان المملكة الأردنية الهاشمية ترتبط مع المملكة العربية السعودية الشقيقة بعلاقات وطيدة ومتميزة رسخ وعزز دعائمها جلالة الملك عبد الله الثاني وأخوه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان آل سعود، لافتا الى "الدور الذي لعبته المملكة العربية السعودية في الوقوف دائماً الى جانب الاردن في مواجهة التحديات المختلفة، وبالأخص مساهمة المملكة العربية السعودية بمنحة بقيمة مليار و 250 مليون دولار، في اطار المنحة الخليجية لتمويل المشاريع التنموية ذات الأولوية في مختلف القطاعات، والدعم المقدم من الحكومة السعودية لمساندة الاردن في جهوده للاستجابة للتحديات التنموية التي تواجهه نتيجة لتدفق اعداد كبيرة من اللاجئين السوريين وصل عددهم الى حوالي 3ر1 مليون لاجئ سوري".

كما اشاد بتميز وعمق علاقات التعاون الثنائي التي تربط الأردن بالصندوق السعودي للتنمية، حيث كان للصندوق دور بارز على صعيد دعم مسيرتنا التنموية عبر السنوات الماضية. كما كان للمساعدات التي قدمها الصندوق من خلال تقديم القروض الميسرة جداً، أثر واضح في دعم جهود الإصلاح في المملكة وتمويل تنفيذ المشاريع ذات الأولوية التنموية في قطاعات البنية التحتية، وقطاع المشاريع الاجتماعية كالصحة والتعليم، وقطاع المياه، وقطاع الطاقة.

ولفت الى ان مجموع قيمة المساعدات المقدمة الى الاردن منذ عام 1975 بلغ ما قيمته 1ر488 مليون دولار، وتجلى هذا أخيراً في قيام الصندوق السعودي مشكوراً بالمساهمة في تمويل مشروع إنشاء وتأهيل الطريق الصحراوي، والتي تم التوقيع على اتفاقيته على هامش زيارة خادم الحرمين الشريفين الى الاردن بتاريخ 27 آذار الماضي بقيمة 105 ملايين دولار.

واكد وزير التخطيط والتعاون الدولي ان علاقاتنا "تشهد اليوم خطوة أخرى نحو الأمام من خلال التوقيع على اتفاقية المنحة الخاصة بمشروع التقاطعات المرورية في مدينة عمّان بقيمة 60 مليون دولار، وهي ليست منحة جديدة إنما تم إعادة تخصيص هذا المبلغ لمشاريع ذات اولوية قصوى للحكومة الاردنية من خلال مساهمة المملكة العربية السعودية في المنحة الخليجية"، معربا عن الامل في ان يسهم التوقيع على هذه الاتفاقية في تحقيق الأهداف المرجوة وبما يدعم جهود التنمية في المملكة.

كما اكد "اهتمام وتطلع الأردن لاستمرار التعاون بين بلدينا الشقيقين في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك، وأن يبقى الصندوق السعودي للتنمية شريكاً أساسياً في دعم المسيرة التنموية".

من جهته اكد نائب رئيس مجلس ادارة الصندوق السعودي للتنمية، العضو المنتدب المهندس يوسف البسام ان "هذا المشروع الحيوي المهم سيسهم في فك الاختناقات وتسهيل الحركة المرورية في عدد من التقاطعات المهمة في العاصمة عمان"، لافتا الى ان حكومة المملكة العربية السعودية خصصت منحة لتمويل تنفيذ المشروع بمبلغ مقداره 225 مليون ريال سعودي او ما يعادل 60 مليون دولار".

واشار البسام الى ان هذا المبلغ الذي جرى تخصيصه لهذا المشروع يمثل المبلغ المتبقي من منحة المملكة العربية السعودية لتمويل المشاريع التنموية في المملكة الاردنية الهاشمية البالغ قيمتها مليارا و 250 مليون دولار .

ولفت الى ان هذا المشروع يعتبر احد المشاريع التي تبنتها الحكومة الاردنية في برامجها التنموية الذي تساهم المملكة العربية السعودية في تمويله والذي يمثل عمق العلاقة التاريخية الراسخة التي تربط القيادتين والشعبين .

كما اكد حرص المملكة العربية السعودية على استمرار التعاون في جميع المجالات وتقديم المزيد من الدعم لحكومة المملكة الاردنية الهاشمية لمساعدتها على انجاز مشاريعها الانمائية في مختلف القطاعات من خلال الصندوق السعودي للتنمية، معربا عن الامل بأن يتم تنفيذ المشروع في الآجال المحددة له وان تتحقق الاهداف المرجوة منه وأن يسهم في دعم التنمية الاجتماعية والاقتصادية ورفع المستوى المعيشي للسكان.(بترا)

 

التعليق