"العقبة الاقتصادية" تستكمل إجراءات تضمن تدفقا أكبر لبضائع العراق

تم نشره في الأربعاء 13 أيلول / سبتمبر 2017. 11:00 مـساءً

العقبة - انهت سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة استعداداتها الفنية والإدارية واللوجستية، بالتعاون مع الجمارك الأردنية وشركة ميناء حاويات العقبة، لضمان حجم مناولة وتدفق أكبر للبضائع عبر الأردن إلى الأسواق العراقية.
وقال مفوض الشؤون المالية والإدارية والجمارك بالسلطة محمود خليفات إن السلطة بالتعاون مع الجمارك الأردنية وميناء الحاويات تسعى لتكون العقبة مركزا لوجستيا لاستقبال البضائع من جميع دول العالم، لافتا الى انه بعد فتح معبر طريبيل الحدودي بين الأردن والعراق وتدفق البضائع بين البلدين الشقيقين، يصبح ضروريا الاستعداد واختصار بعض الاجراءات المتعلقة بعمليات المناولة لتسهيل خروج الحاويات من الميناء الى العراق وليصبح منافسا للموانئ الدولية في توفير الوقت والكلف على التجار والمستثمرين، الذين يستخدمون الميناء لنقل البضائع من والى العراق.
وقال الرئيس التنفيذي لشركة ميناء حاويات العقبة ستيفن يوغالينغم ان الشركة تتطلع نحو افتتاح معبر الحدود الاردنية العراقية وهو جزء مهم للتجارة البينية مع العراق ودول المشرق العربي، مضيفا ان جاهزية الميناء العملياتية والتخزينية متكاملة للتعامل مع كافة احجام العمل منذ سنتين.-(بترا)

التعليق