سيميوني: مباراة روما سارت كما تصورناها عدا التسجيل

تم نشره في الأربعاء 13 أيلول / سبتمبر 2017. 11:00 مـساءً
  • لاعب روما ساوول نيغيز يسيطر على الكرة خلال المباراة أمام أتلتيكو مدريد أول من أمس - (أ ف ب)

روما - قال مدرب أتلتيكو مدريد دييغو سيميوني أول من أمس الثلاثاء بعد مباراة دوري أبطال أوروبا أمام روما الإيطالي التي انتهت بالتعادل السلبي، إن المباراة سارت كما تصورها عدا عدم تسجيل فريقه للأهداف.
وقال سيميوني في مؤتمر صحفي "في النصف الأول قدمنا المباراة التي تصورناها. أربعة لاعبين وسط جاهزين لخطف الكرة. في الشوط الثاني، وضعنا لاعبين منحونا السرعة، وكان نسقنا سريعا حين انخفض اداء روما".
وأضاف "المباراة سارت كما تصورناها، عدا عدم التسجيل. لقد اتيحت لنا فرص خطيرة عبر كوكي وساؤول وفييتو ولكن حارسهم قدم أداء كبيرا".
وعن الخروج بنقطة من المباراة، أعرب عن أمله في أن تكن هذه النقطة مفيدة لفريقه في المستقبل وتساعده في المضي للدور التالي بدوري الابطال. وأردف "أنا ارحل بشعور جيد عن فريقي. لقد فعلنا كل شيء".
وأعرب عن اعتقاده بان روما "فريق كبير" وسينافس مع أتلتيكو وتشلسي حتى النهاية على مقعدي التأهل لدور التالي.
من جهته،  قال كوكي ريسوريكسيون لاعب وسط أتلتيكو إن فريقه قدم مباراة كبيرة ولكنه افتقد لهز شباك المنافس. وقال في تصريحات بعد المباراة "لقد قدمنا مباراة كبيرة، فعلنا كل ما كان يجب فعله لتسجيل هدف، ولكن لم يحدث. الفريق قدم اداء كبيرا في بداية الموسم وافتقد فقط للتسجيل".
وأضاف "سنحت لنا فرصة ساؤول وفرصتي على الخط، والتسديدة من خارج المنطقة، وحارسهم قدم مباراة كبيرة. أهنئه. كنا نعرف أن المباراة هنا لن تكون سهلة. لقد قدمنا مباراة كبيرة، ولكن ذلك لم يفدنا للخروج بالنقاط الثلاث".
وتابع "دائما ما تريد الفوز. انا سعيد بالمباراة الكبيرة التي قدمها الفريق في ملعب صعب. تذهب حزينا بعض الشيء لعدم تسجيل هدف وعدم تحقيق الفوز"، مشيرا إلى ضرورة "حاولة عبور مجموعة صعبة"، وضرورة التفكير في المباراة المقبلة أمام ملقة على ملعب "واندا ميتروبوليتانو" في الليغا.
في الناحية المقابلة، اعتبر أوزيبيو دي فرانشيسكو مدرب روما، أن الفرق الإيطالية يجب أن "تقتدي بنموذج الكرة الإسبانية".
وقال دي فرانشيسكو "اعتقد أنه يجب الاقتداء بنموذج الكرة الإسبانية. إنه ثمرة ثقافة عامة موجودة في إسبانيا، هناك فرق الدرجة الثانية التي تسمح للشباب بالتأسس. هيمنتهم ليست محض صدفة".
وأضاف "لديهم فرق كبيرة بالطبع، لكن العقلية هي ما يروق لي"، وذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقد بعد انتهاء المباراة.
كما أعرب المدرب عن رضاه تجاه أداء روما، حيث أوضح "النتيجة إيجابية نظرا لسير اللعب، كان من المتوقع أن نستقبل أهدافا".
وتابع "كان المهم اليوم عدم الخسارة. لم أقل ذلك للاعبين، لكنها كانت فكرة لدي. يمكن لهذا الفريق أن يتطور الآن".
وذكر دي فرانشيسكو بأن أتلتيكو "هو فريق بلغ نهائي دوري أبطال أوروبا مرتين في الأعوام الأربعة الأخيرة"، ما يزيد من رضاه عن النتيجة التي حققها فريق العاصمة الإيطالية أول من أمس. -(إفي)

التعليق