مذكرة تفاهم بين "الصحفيين" و"توفير البريد"

تم نشره في الخميس 21 أيلول / سبتمبر 2017. 12:00 صباحاً

عمان - وقعت نقابة الصحفيين، أمس، مذكرة تعاون واستثمار مع صندوق توفير البريد، بهدف توفير محفظة استثمارية تعود بالنفع على النقابة وخدمة هيئتها العامة من خلال منح تسهيلات تمويلية بشروط ميسرة.
وقال نقيب الصحفيين الزميل راكان السعايدة ان المذكرة ستعود بالفائدة على النقابة ومنتسبيها، وتوفر طريقة لاستثمار اموال النقابة بطريقة آمنة وتوفر طريقة اقراضية تسهل على الزملاء.
واضاف، في بيان صحفي امس، ان المذكرة حسّنت من شروط الاقراض المتوفرة للمستفيدين، مشيرا الى استمرارية خضوع العملية الاقراضية وفق الطريقة الاسلامية على اعتبار ان قيمة القرض لا تخضع لنسبة فائدة، وانما تم النص على منح الصندوق 2 % من القيمة المقرَضة كبدل خدمات فقط.
وذكر أن المذكرة تضمنت ايداع نحو مليون دينار لإدارتها من الصندوق كمحفظة استثمارية بنسبة عائد تقدر بـ1ر4 %.
من جانبه، أشار نائب النقيب الزميل ينال البرماوي الى ان النقابة تتعامل مع الصندوق كمؤسسة وطنية لها آثار كثيرة بالعملية الاقراضية.
ووفقا للمذكرة، تودع النقابة ما قيمته مليون و550 الف دينار لدى الصندوق لإدارتها كمحفظة استثمارية توزع كالتالي: تخصيص مليون دينار كوديعة يقوم الصندوق بالمضاربة الشرعية بقيمتها وفق ما يراه مناسبا وبنسبة عائد تصل الى 2ر43 % من قيمة العائد الاجمالية او ما يعادل (1ر4 % سنويا)، وتخصيص نصف مليون دينار لغايات تمويل تسهيلات لمنتسبي النقابة بشروط خاصة اهمها: سقف اقراض قيمته 8 آلاف دينار تسدد على مدار 6 سنوات كحد اقصى، تسديد رسوم قيمتها 2 % من قيمة القرض كبدل خدمات، وتوفير كفيل واحد مع التزام بالسداد دون إحضار فاتورة، وصرف الشيك باسم المستفيد دون وسيط.
كما نصت على تخصيص 50 الف دينار لغايات منح قروض حسنة لمنتسبي النقابة وبحد اعلى خمسمائة دينار ويديرها الصندوق مجانا.
وطريقة الاقراض دون فائدة، والنص بدلا من ذلك على بدل خدمات، تتوافق وشروط الاقراض الاسلامية، بحسب مدير عام الصندوق وائل العكايلة وفق آراء المعنيين بهذا المجال والمعتمدين لدى الصندوق. -(بترا)

التعليق