أبو غزالة: السياحة تقيم جسور التواصل والتفاهم والتسامح مع الآخرين

تم نشره في الأحد 24 أيلول / سبتمبر 2017. 11:08 مـساءً
  • د.طلال أبوغزالة يلقي خطابا في اجتماع الهيئة العامة لمنظمة السياحة العالمية بالصين -(من المصدر)

عمان - الغد - قال رئيس مجلس إدارة مجموعة طلال أبو غزالة د.طلال أبوغزالة إن السياحة تكسر الحواجز وتعمل على إقامة جسور التواصل والتفاهم، وتؤدي إلى التسامح مع الآخرين"، مضيفا أنه "لا عجب أن أعظم الكتابات الأدبية في العالم قدمها رحالة جابوا العالم أمثال ماركو بولو وابن بطوطة".
وأشار أبو غزالة، السفير الخاص للسنة الدولية للسياحة المستدامة من أجل التنمية 2017، إلى التأثير الهائل للقطاع السياحي على باقي القطاعات والمجالات في العالم، موضحاً أن  السياحة يتجاوز هذا القطاع ليمتد الى جميع قطاعات الاقتصاد والمجتمع".
جاء ذلك خلال خطاب ألقاه بالاجتماع الثاني والعشرين للهيئة العامة لمنظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة بمدينة تشنغدو في الصين.
وقال أبو غزالة ان السياحة تعتبر تجربة تعليمية وتعلمية، فهي تفتح آفاقا جديدة للتعرف على ثقافات ولغات وديانات أخرى، وتجعل من فهم تاريخ الشعوب الأخرى وأسلوب حياتها أكثر سهولة.
وأضاف أن التأثير الشمولي للسياحة يجعل منها استثمارا طبيعيا يسهم بتحقيق أهداف التنمية المستدامة.
واوضح أن الاهتمام بالسياحة ينعش النمو الاقتصادي الشامل ويخلق فرص عمل للشباب والنساء وجذب الاستثمارات في البنية التحتية والتكنولوجيا، والأعمال الصغيرة.
وأضاف أنه "يتعين على الحكومات أن تجعل من قطاع السياحة واحدا من أهم أولوياتها ضمن استراتيجياتها للتنمية الوطنية، وأن تضع إطار سياسات تفضيلية وان تعمل على بناء شراكات بين القطاعين العام والخاص".
وشهد الاجتماع توقيع مذكرة تفاهم للشراكة بين المجموعة والمنظمة، لإنشاء مركز دولي للسياحة الذكية، وسيعمل المركز الذي سيصمم ليكون شبكة تتكون من أصحاب العلاقة المتعددين على مستوى الدول والمناطق، على نشر الحلول التكنولوجية لتعزيز دور السياحة.
وناقش الاجتماع نصف السنوي، والثاني الذي تستضيفه الصين، والرابع في آسيا والمحيط الهادئ، مساهمة السياحة بتحقيق أهداف التنمية المستدامة وتحديد إجراءات المنظمة بين 2018-2019.

التعليق