الرزاز: نتطلع لإدخال الطلبة بسن مبكرة لعالم البرمجة

مشروع لإدخال تعليم البرمجة للمرحلة الأساسية بدعم من مؤسسة ولي العهد

تم نشره في الأحد 24 أيلول / سبتمبر 2017. 11:08 مـساءً
  • جانب من حفل اطلاق برنامج "HelloWorldKids" لتعليم البرمجة للمرحلة الاساسية أمس.-(بترا)

عمّان - قال وزير التربية والتعليم عمر الرزاز ان الوزارة تتطلع من خلال برنامج "Hello World Kids"، إلى ادخال الطلبة في سن مبكرة إلى عالم البرمجة ودمجها بشكل متكامل في مناهج العلوم والرياضيات، لفتح المجال امام الطلبة نحو الإبداع والتفكير النقدي.
جاء ذلك خلال اطلاق الوزارة أمس، وبدعم من مؤسسة ولي العهد، مشروعا لإدخال هذا البرنامج لتعليم البرمجة للمرحلة الاساسية من الصف الرابع الى السادس.
ويهدف المشروع، الذي ينفذ بالشراكة مع أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين خلال العام الدراسي 2018/2017، إلى تطبيق منهاج "Hello World Kids" لتعليم البرمجة، ويستهدف 170 من معلمي الرياضيات والعلوم و30 ألف طالب بـ76 مدرسة حكومية، وذلك كمرحلة أولى في محافظات عمان والزرقاء واربد والرمثا والكرك.
وأكد الرزاز ان هذا المشروع يعتبر خطوة رائدة على مستوى الأردن والمنطقة، ويأتي في وقت بدأت فيه دول متقدمة بتبني ودعم تعليم البرمجة للصغار لما لها من دور في ابتكار وتطوير الخدمات والمنتجات الذكية، مشيرا إلى اهمية المشروع في تعليم وتدريب الاطفال على التفكير المنطقي والإبداعي والتحليلي والخروج بحلول تطبيقية للحياة اليومية والعملية.   
من جهتها، قالت نجود سرحان مدير إدارة البرامج وتميز الأداء في مؤسسة ولي العهد ان المؤسسة تتطلع إلى هذه الشراكة كإنجاز وطني مهم يهدف إلى تعزيز مهارات وقدرات الشباب ورفدهم بمهارات جديدة وبمستوىّ متقدم، حيث يتلخّص دور المؤسسة بدعم هذا الائتلاف التنموي المميز، الذي يضم مؤسسات حكوميّة ومؤسسات مجتمع مدني ومؤسسة رياديّة أردنيّة.       
واضافت ان هذه الشراكة تعد منتجا اردنيا مميزا يتماشى مع أفضل المعايير العالمية، مبينة ان دعم المؤسسة لهذه الشراكة ينسجم مع عدد من محاور عمل مؤسسة ولي العهد والمتمثّلة بدعم الريادة والابتكار، وفتح آفاق جديدة أمام الشباب وتذليل العقبات، وينسجم مع ايمان المؤسسة بضرورة مأسسة هذه التجربة، بهدف تلبية احتياجات سوق العمل خاصّة وأن البرمجة ستحتل مكانة كبيرة وسيكون الطلب عليها كبيراً في المستقبل. 
بدوره، قال الرئيس التنفيذي للأكاديمية هيف بنيان ان اهداف مهارات تعليم البرمجة تتوافق مع المهارات التي نسعى ان يكتسبها طلابنا في عصر التطور التكنولوجي، معتبرا ان تطوير مهارات المعلمين تشكل جانباً لابد من تجربته ودراسة أثره على الطلاب.
وقالت الرئيسة التنفيذية للبرنامج حنان خضر اننا نقدر كشركة دعم الشركاء لهذا المشروع وتبني الوزارة لتطبيق برنامجنا حتى نتمكن من تعليم البرمجة لأطفالنا التي اصبحت اساسا للرقمنة والتحول الالكتروني الذي تشهده كل القطاعات حول العالم".
واشارت الى اهمية هذا المشروع لجعل الاردن مركزا اقليميا لريادة الأعمال وتكنولوجيا المعلومات، وخصوصا انه يستهدف طلاب ضمن المراحل الاساسية لتوعيتهم وتعليمهم وتدريبهم في سن مبكرة على البرمجة وإنتاج التكنولوجيا بدلا من استهلاكها.-(بترا - موسى خليفات)

التعليق