مجلس الوزراء يوافق على منح 20 موظفاً من الفئات الوظيفية الاولى والثانية والثالثة 5 زيادات سنوية

الملقي يكرم الفائزين بجائزة الموظف المثالي في الخدمة المدنية

تم نشره في الثلاثاء 26 أيلول / سبتمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي يتوسط الفائزين بجائزة الموظف المثالي أمس-(بترا)

عبدالله الربيحات

عمان - احتفل أمس بتكريم الفائزين بجائزة الموظف المثالي في الخدمة المدنية لعام 2016 لدورتها التاسعة، وذلك تحت رعاية رئيس الوزراء هاني الملقي.
ووافق مجلس الوزراء، بناء على تنسيب مجلس الخدمة المدنية، بمنح 20 موظفاً من الفئات الوظيفية الاولى، والثانية، والثالثة خمس زيادات سنوية اعتبارا من 31  كانون الأول (ديسمبر) المقبل.
وقال رئيس ديوان الخدمة المدنية خلف الهميسات، خلال الاحتفال، ان تكريم الفائزين بجائزة الموظف المثالي في الخدمة المدنية هو "استجابة لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني لإحداث التغيير الايجابي في الإدارة من خلال دعم وتعزيز التميز، وبما ينعكس ايجاباً على مستوى جودة الخدمات المقدمة للمواطن".
واكد ان الديوان ومنذ تأسيسه العام 1955 يعمل وبالتعاون مع شركائه وفي مقدمتهم وزارة تطوير القطاع العام على "تطوير التشريعات التي تنظم علاقة الموظف العام بالدولة من حيث الحقوق والواجبات ولارتقاء بمفهوم العمل العام".
من جهتها أكدت وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ووزيرة تطوير القطاع العام مجد شويكة أن تكريم مستحقي جائزة الموظف المثالي في الخدمة المدنية يعتبر "تجسيدا لتقدير الإبداع والتميزِ وتعزيز الدافعية لتقديم الخدمات الحكومية بأرقى الصور الحضارية، وتأكيد التزام الحكومة ببذل أقصى الطاقات لإصلاح وتطوير القطاع العام والمساهمة في تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة".
وبينت أنّ الجائزة في دورتها التاسعة هذا العام "جاءت منسجمة مع المفاهيم الحديثة التي تم إدخالها على نظام الخدمة المدنية المتعلقة بالثواب والعقاب، ومكافأة الموظف المتميز، وتجذير ثقافة التميز الوظيفي، وتحفيز الموظف على بذل أقصى طاقاته وتسخيرها في الخدمة العامة وبما ينعكس إيجابا على مستوى الخدمات للمتلقي".
وأضافت شويكة "إن المرحلة المستقبلية بحاجة إلى قيادات تؤمن بالتغيير وقادرة عليه، وتسعى بكل جدارة للوصول إلى حكومة رقمية غير ورقية، بدءا من إعادة هندسة الإجراءات وتقليصها وتبسيطها وتحديثها وترويجها وعكسها على أرض الواقع ومن ثَم أتمتتها"، داعية الفائزين بالجائزة إلى أن يكونوا سفراءَ التغييرِ في المؤسسات والدوائر التي يعملون فيها.
بدوره، اعتبر رئيس لجنة اختيار الموظف المثالي مازن الساكت الجائزة كأحد أهم "بنود منظومة الحوافز في الخدمة المدنية والتي تستهدف مكافأة الجهد المميز ودعم التقدم الوظيفي، وتعزيز الحافزية والتنافسية في الوظيفة العامة، وشكلت مع التخطيط الوظيفي وإدارة الرواتب أدوات حديثة في إدارة الموارد البشرية".
وفي ختام الحفل سلم راعي الحفل، رئيس الوزراء الدروع والشهادات للفائزين بحسب فئاتهم.
وفاز من الفئة الاولى قيس قوقزة - وزارة النقل، فداء الروابدة - وزارة الزراعة، خولة أبو الهيجاء - وزارة التربية والتعليم، ايناس القسايمة - سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، قيس العزام - مؤسسة المواصفات والمقاييس، جهاد غزوان - دائرة الأراضي والمساحة، فراس أبو قاعود - وزارة الداخلية، أمل اللامي - هيئة الأوراق المالية، ميادة العزب - دائرة ضريبة الدخل والمبيعات، سناء العبداللات - وزارة الثقافة.
وعن الفئة الثانية فاز كل من: ابراهيم الشحاحدة - دائرة الأراضي والمساحة، أحمد الطحاينة - هيئة تنظيم قطاع الاتصالات، ختام الاسعد - مؤسسة التدريب المهني، موسى المحارمة - دائرة الجمارك، ماجدة قطيشات - هيئة تنظيم الطيران المدني.
في حين فاز عن الفئة الثالثة: محمد الأسمر - مؤسسة الخط الحديدي الحجازي، اشرف الخلايلة - دائرة الشؤون الفلسطنية، عدنان جمعة - المركز الوطني للبحث والارشاد الزراعي، سناء العايد - المؤسسة الاستهلاكية المدنية، خالد بيوض- ديوان الخدمة المدنية.
وحضر الاحتفال عدد من الوزراء والمدراء والامناء العامين ومسؤولي وحدات الموارد البشرية وتطوير الاداء المؤسسي في الاجهزة الحكومية، واعضاء الهيئات الادارية في مجلسي الاعيان والنواب، ورؤساء الهيئات والمجالس والجامعات الحكومية والبلديات والمحافظين ورؤساء مجالس المحافظات، وكبار موظفي الدولة وعدد من سفراء الدول العربية.

التعليق