"تجارة الأردن": انسياب البضائع عبر طريبيل يحرك عجلة الاقتصاد

تم نشره في الأربعاء 27 أيلول / سبتمبر 2017. 12:00 صباحاً

عمان- الغد- أشاد ممثل قطاع المواد الغذائية في غرفة تجارة الأردن، رائد حمادة، بالدور الحكومي والتنسيق المباشر مع القطاعات التجارية والصناعية والغرف التجارية والصناعية، لإعادة الحياة والنبض التجاري لمعبر طريبيل الذي يعد متنفسا اقتصاديا مهما جدا للتبادل التجاري وانسياب البضائع بين الأردن والعراق.
وأكد حمادة، أن تدفق البضائع المصدرة، وخصوصا قطاع الخضراوات والغذاء، الى الأسواق العراقية عبر معبر طريبيل، سيكون له الأثر الكبير في تحريك عجلة الاقتصاد والركود الذي يعاني منه عدد كبير من التجار منذ سنوات.
وبين حمادة أن الحكومة الأردنية تسعى بكل جد واهتمام الى إعادة التدفق وعمليات التبادل التجاري بين الأردن والعراق، وذلك بعد فتح المعبر في أوائل هذا الشهر، بعد توقف دام مدة طويلة تأثرت به سلبا قطاعات تجارية وصناعية وزراعية إضافة إلى قطاع النقل.
وأضاف "ان هذه الزيارة تهدف الى إطلاع القطاعات التجارية والصناعية المصدرة على ماهية الوضع والوقوف عن كثب على حالة المعبر وسير الإجراءات والوقوف على احتياجات المصدرين والمستثمرين ومراقبة سير العمليات اليومية"، مبينا أن هناك معوقات تواجه القطاع الخاص ويجب العمل على كل ما يوفر لهم عملية الشحن والتصدير وسبل تسهيل العمليات التجارية وفتح أسواق جديدة.

التعليق