الحسين إربد يكرم وفادة اليرموك في كأس الأردن الكروية

تم نشره في الثلاثاء 26 أيلول / سبتمبر 2017. 11:00 مـساءً
  • لاعب الحسين اربد سمير رجا (يمين) يحاول التخلص من رقابة دفاع اليرموك أمس - (تصوير: جهاد النجار)

عاطف البزور

إربد- أكرم فريق الحسين وفادة ضيفه فريق اليرموك وتغلب عليه 2-1 في المباراة التي جمعت الفريقين أمس على استاد الحسن في اربد، ضمن الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثالثة لكأس الأردن "المناصير" للكرة القدم، ليعتلي صدارة المجموعة التي تضم إلى جوارهما الوحدات الذي خلد للراحة في الجولة الأولى.
الحسين 2 اليرموك 1
جاء الأداء فاترا والبداية حذرة من كلا الفريقين وإن كان اليرموك الأكثر سيطرة واستحواذا على الكرة، وحاول أحمد ثلجي وسند عبدالرحمن ومالك البرغوثي وإيهاب محمد الوصول لمرمى الحسين، بيد أن محاولاتهم باءت بالفشل وذلك بعد أن وجدوا مقاومة شديدة من مدافعي الحسين الذي حاول لاعبوه مجاراة منافسهم بالامتداد للأمام في محاولات افتقرت للتفاضل العددي، بعدما بقي محمد زينو وحيدا في الأمام واكتفى سمير رجا وعدي رمضان وأبو كبير والداود بمراقبة نظرائهم في وسط اليرموك الذي تحرك بصورة أفضل، فأصبحت هجماته تأخذ طابع السرعة، الأمر الذي أدى إلى تراجع خط وسط الحسين إلى الخلف، ما أفسح المجال أمام إيهاب والبرغوثي بالتقدم وتهديد مرمى الحارس مصطفى أبو مسامح الذي سيطر على رأسية البرغوثي، فيما ارتدت كرة ثلجي من قدم المدافع وواجه البرغوثي المرمى لكنه تأخر بالتسديد فضاعت الفرصة في الوقت الذي افتقدت فيه محاولات الحسين التي كان يقودها أبو كبير والداود وزينو للجدية والتركيز في مواجهة مرمى اليرموك، ومع مرور الوقت تحسن أداء الفريقين وتبادلا الهجمات التي باتت تشكل خطورة حقيقية على المرميين فمرت رأسية المدافع المتقدم مالك اليسيري جوار مرمى اليرموك الذي كان رده قاسيا عندما نفذ مالك البرغوثي كرة ثابتة أخطأ أبو مسامح تقديرها لتسقط داخل الشباك د30 ليأتي رد الحسين سريعا بعدما اخترق محمد زينو داخل المنطقة ولعب كرة عرضية تابعها أبو كبير على يسار الحارس هدف التعادل د32 وكاد بلال الداوود أن يضع الحسين بالمقدمة، لكن الكرة القوية التي أطلقها من خارج المنطقة انحرفت عن القائم لتستمر النتيجة على حالها حتى نهاية الشوط بهدف لكل فريق.
تعزيز للحسين إربد
امتد اليرموك مع بداية الشوط الثاني نحو مرمى الحسين في محاولة لتسجيل هدف التقدم، فيما لجأ الحسين إلى تأمين مواقعه الخلفية والعمل على احتواء هجمات اليرموك الذي بقي الطرف الأكثر سيطرة واستحواذا على الكرة، لكن هجمات الفريق لم تكن فعالة بالشكل المطلوب لافتقارها للتفاضل العددي في نصف ملعب الحسين الذي حاول الاستفادة من الهجمات السريعة ومن إحداها حصل على موقف ثابت فنفذ محمد زينو كرة تألق الحارس بإبعادها على حساب ركنية، ومعها نشط الحسين واندفع نحو مرمى اليرموك وفي غمرة اندفاعه كاد البديل أسامة أبو طعيمة أن يجلد مرماه من هجمة مرتدة، لكن الكرة الصاروخية التي أطلقها انحرفت عن القائم رد الخزامي بكرة لم يكتب لها النجاح قبل أن ينجح سمير رجا بتحقيق هدف الفوز عندما استغل عرضية خلدون الخزامي وتابعها برأسه داخل الشباك د89، ومعه انتهت المباراة بفوز للحسين اربد بهدفين مقابل هدف واحد.
المباراة في سطور
النتيجة: الحسين 2 اليرموك 1
الأهداف: أحمد أبو كبير د32 وسمير رجا د89 (الحسين)، مالك البرغوثي د30 (اليرموك).
الحكام: أدار اللقاء إبراهيم سمارة وفيصل شويعر وفايز حسن
العقوبات: أنذر هذال السرحان وأحمد أبو حلاوة (اليرموك)، أحمد جمال (الحسين).
الملعب: ستاد الحسن/اربد.
مثل الحسين: مصطفى أبو مسامح، مالك اليسيري، دينيس، أحمد جمال، محمد عاصي (لؤي محمد)، عدي رمضان (نهار الرشود)، حامد توريه، سمير رجا، أحمد أبو كبير (خلدون الخزامي)، بلال الداود، ومحمد زينو.
مثل اليرموك: حمزة الحفناوي، أحمد جمال، أحمد أبو حلاوة، ليث الجمل (أسامة أبو طعيمة)، عبدالإله الحناحنة، سند عبدالرحمن، أسامة العمري (فارس أحمد)، هذال السرحان، أحمد ثلجي، مالك البرغوثي، وإيهاب محمد (أنس أبو طعيمة).

التعليق