رئيس الوزراء ووزير الدفاع السنغافوري يبحثان تعزيز التعاون بالمجالات الدفاعية

الملقي: عدم العدالة يولد مشاعر اليأس والإحباط لدى الشعوب

تم نشره في الخميس 28 أيلول / سبتمبر 2017. 12:00 صباحاً

عمان - أكد رئيس الوزراء وزير الدفاع هاني الملقي أن معظم التحديات والمشاكل التي تواجه المنطقة تعود في جذورها الى عدم ايجاد حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية، مشددا على أن الشعور بعدم العدالة يولد مشاعر اليأس والاحباط لدى الشعوب.
جاء ذلك لدى استقباله لوزير الدفاع السنغافوري نيغ إينغ هين، حيث تم خلال اللقاء بحث سبل تعزيز التعاون، وتبادل الخبرات المشتركة بين البلدين سيما في المجالات الدفاعية.
واطلع الملقي، الوزير هين على ما يواجه الاردن من تحديات، نتيجة الازمة السورية وتداعياتها الاقتصادية والاجتماعية على المملكة، وما رافقها من اغلاق للحدود، ما اثر على قدرة الصادرات الاردنية على دخول اسواق تركيا ودول شرق اوروبا.
واشار للجهود المضنية والاعباء الكبيرة التي تتحملها القوات المسلحة والاجهزة الامنية، لضمان الحفاظ على امن الحدود، ومنع تسلل اي مجموعات ارهابية للاردن، وفي الوقت نفسه، تقديم يد العون والمساعدة للاجئين السوريين.
وأوضح الملقي ان الاردن يقوم بدوره باستقبال اللاجئين وتقديم الخدمات الاساسية لهم، نيابة عن المجتمع الدولي، وباتت كلفة استقبال اللاجئين تستنزف جزءا كبيرا من الموازنة، وبشكل يفوق قدرته على التحمل، ما يحتم على المجتمع الدولي تحمل مسؤولياته لمواصلة دعم الاردن.
كما اكد ان الحرب على الارهاب، مسؤولية الجميع في هذا العالم وعبر نهج شمولي، يضمن القضاء على الارهاب والفكر الظلامي.
وأشار الملقي الى الرغبة في الاستفادة من تجربة سنغافورة المتطورة في مجال التعليم، والتي كان لها دور كبير فيما شهدته شنغافورة من نهضة وتقدم، مؤكدا في الوقت نفسه اهمية تعظيم الاستفادة من اتفاقية التجارة الحرة بين البلدين في تطوير التعاون الاقتصادي والتجاري بينهما، والذي ما يزال دون المستوى المطلوب.
من جهته، اشاد هين بدور الاردن المهم بقيادة جلالة الملك في تعزيز امن واستقرار المنطقة، مؤكدا اهمية تبادل المعلومات وتعزيز الجهود فيما يتعلق بالحرب على الارهاب التي اصبحت قضية دولية، لا تخص المنطقة.-(بترا)

التعليق