"الاردنية لتطوير المشاريع" تعقد يوما تعريفيا بشبكة المشاريع الأوروبية

تم نشره في الاثنين 2 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 12:00 صباحاً

عمان- الغد- نظّمت المؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية (JEDCO)، تحت رعاية سفير مفوضية الاتحاد الأوروبي وأمين عام وزارة الصناعة والتجارة والتموين، بالشراكة مع المجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا وغرفة صناعة عمان، أمس، يوما تعريفيا حول المهام الرئيسية لشبكة المشاريع الأوروبية (European Enterprises Network) في مبنى الغرفة.
ويهدف هذا اليوم التعريفي إلى التعريف بالشبكة وخدماتها والتي تضم أكبر قاعدة بيانات أوروبية تختص في بناء شراكات للحصول على فرص التصدير، فرص الاستيراد، فرص التعاون والشراكة في مجال نقل التكنولوجيا والبحث العلمي والتطوير، بالإضافة الى التعريف بآلية الاستفادة من الشبكة والفرص التي توفرها في مجال تطوير القدرات التصديرية وبناء الشراكات مع الشركات الأوروبية.
وأكد رئيس غرفة صناعة عمان، العين زياد الحمصي، أن الغرفة انضمت خلال العام الحالي الى شبكة المشاريع الأوروبية، وذلك من خلال تجمع الأعمال الأردني الذي يضم كلا من المؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية  والمجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا.
وأضاف الحمصي "أن هذه الخطوة أتت ضمن إطار استراتيجية الغرفة الهادفة إلى تطوير القدرات التنافسية والترويجية والتصديرية للقطاع الصناعي الأردني، والتي تتطلّع الى الاستفادة من الفرص والخدمات القيمة التي توفرها شبكة المشاريع الأوروبية كونها تضم أكبر قاعدة بيانات تختص في بناء مختلف أنواع الشراكات مع الشركات الأوروبية وبما يشمل  فرصا لتصدير المنتجات الأردنية، فرصا لاستيراد مدخلات الإنتاج والماكنات وخطوط الإنتاج، بالإضافة الى فرص للاستثمارات الصناعية المشتركة ونقل التكنولوجيا والبحث العلمي".
وأوضح القائم بأعمال المدير التنفيذي للمؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية (JEDCO)، محمد المهيرات، قائلا "إن هدفنا الرئيسي في المؤسسة هو توفير قاعدة منسقة لريادة الأعمال وتطوير المشاريع الصغيرة والمتوسطة وتقديم خدمات تتميز بالشفافية بهدف تعزيز القدرة التنافسية للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة في الأردن من خلال توفير المساعدات الفنية والدعم المالي لتحقيق التنمية المستدامة والنمو الاقتصادي، ورفع كفاءة الشركات".
ومن جانبه، أكّد أمين عام المجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا، د.خالد الشريدة، في كلمة له، أن هذا اللقاء يأتي من باب حرص المجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا على التواصل مع الجهات الصناعية وحثها وتشجيعها على التعاون المستمر مع الجهات البحثية من أجل توفير السبل والإمكانات والقدرات الفنية والتقنية اللازمة لتطوير قطاع الصناعة ورفع مستوى إنتاجيته وتنافسيته، وإيمانا منه بضرورة تعزيز تنافسية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة واستدامتها، في ضوء التحديات والمستجدات الاقتصادية والعلمية والتكنولوجية، وفتح الطرق وتسهيل دخول الشركات الأردنية لأسواق دول الاتحاد الاوروبي لتلبية هذه التحديات.
بدوره، أكد سفير مفوضية الاتحاد الأوروبي في المملكة، أندريا فونتانا، في كلمة له، أن قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة في الأردن يولي مقدمة الدعم الأوروبي لكونه لاعبا رئيسيا لنمو الاقتصاد المحلي وتوفير فرص عمل.

التعليق