بدء أعمال المؤتمر الدولي لطب الأسنان

تم نشره في الخميس 5 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 12:00 صباحاً

عمان - بدأت برعاية سمو الأميرة بسمة بنت طلال، في عمان أمس أعمال المؤتمر الدولي الخامس والعشرين لطب الأسنان، الذي تنظمه نقابة أطباء الأسنان الأردنيين تحت شعار "آفاق جديدة في طب الأسنان السريري"، بمشاركة نحو 1000 طبيب من الأردن و16 دولة عربية.
وتتضمن فعاليات المؤتمر عددا من المحاضرات وورش العمل والدورات المتخصصة في مجال طب الأسنان الحديث، وبخاصة التصوير الطبقي ثلاثي الأبعاد، والجراحة التقويمية، وعلوم الأطباق والزراعة بشقيها الجراحي والتركيبي، وطب الأسنان التجميلي وعلاج الأعصاب، فيما تشهد اجتماعا لرؤساء النقابات العربية لطب الاسنان.
وفي كلمة لسموها، بحضور وزير الصحة الدكتور محمود الشياب، أشارت إلى ما المستوى المتميز الذي وصل إليه طب الأسنان في الأردن، مشيدة بجهود نقابة أطباء الأسنان الأردنيين في الارتقاء بالمهنة وحرصها على مواكبة كل جديد لتطوير ورفع القدرات.
ولفتت إلى أهمية تكثيف جهود التوعية بصحة الفم والأسنان والوقاية من أمراضها، وبخاصة في مراحل الطفولة وفي المدارس.
بدوره، أكد نقيب أطباء الأسنان الأردنيين رئيس المؤتمر، الدكتور إبراهيم الطراونة، دور النقابة في رسم السياسات الصحية والارتقاء بالرعاية الصحية في مجال طب الأسنان، انطلاقاً من دورِها الوطني وقناعتها بأن المواطن يستحق خدمات صحية لائقة وِفق أحدث التقنيات وأجود المهارات.
وعرض رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر، الدكتور محمد أبو الحاج أهمية المؤتمر باعتباره حدثا طبيا مميزا غنيا بالعلم والمعرفة، تشهده المملكة كل عامين يلتقي فيه أطباء الأسنان من مختلف الدول لتبادل الخبرات والاطلاع على احدث الطرق العلاجية في مجال طب الاسنان.
واشار رئيس المكتب الدائم للمؤتمرات الدكتور اشرف عيد ابو كركي، إلى حرص النقابة على استقطاب المحاضرين المتميزين واتاحة الفرصة امام الاطباء الاردنيين الجدد لإثبات تميزهم والاستفادة من الخبرات الدولية في هذا المجال.
وافتتحت سموها المعرض الطبي على هامش المؤتمر، بمشاركة 52 شركة ومؤسسة متخصصة عرضت لأحدث مواد واجهزة ومعدات ومستلزمات طب الأسنان.
وخلال حفل الافتتاح، أدى عدد من أطباء الاسنان المنضمين للنقابة القسم القانوني. - (بترا)

التعليق