45 مليون يورو لتنفيذ شبكة للصرف الصحي غرب إربد

تم نشره في الخميس 12 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 11:00 مـساءً
  • يورو -(تعبيرية)

احمد التميمي

إربد – كشف مدير إدارة مياه قصبة إربد المهندس سالم الشلول عن تخصيص مبلغ 45 مليون يورو بمنحة من بنك التأهيل والتطوير الأوروبي، لتنفيذ شبكة صرف صحي في جميع مناطق غرب إربد العشر العام المقبل، بعد ان انتهت كافة الدراسات الخاصة بتنفيذ المشروع.
واشار الشلول خلال جلسة للمجلس التنفيذي عقدت في مدرسة خديجة في بلدة كفريوبا غرب إربد وترأسه محافظ إربد رضوان العتوم أن الوزارة استكملت الدراسة لتنفيذ المشروع وبلغت قيمته مليوني دينار. يشار إلى أن منطقة "غرب إربد" تضم عشر قرى هي: (كفريوبا، بيت يافا، سوم، زحر، ججين، دوقرا، ناطفة، كفررحتا، جمحا، هام)، ويبلغ عدد سكانها حوالي (80) ألف نسمة وتبلغ مساحتها الإجمالية حوالي (70) ألف دونم منها (30) ألف دونم أراضي زراعية وحرجية، وتتبع إداريا إلى لواء قصبة إربد.
وفيما يتعلق بالوضع المائي في إربد، أكد أن الوضع تحسن عما كان عليه في السابق بعد جر زهاء 600 متر مكعب من مياه الديسي الى مدينة إربد، الأمر الذي زاد من عملية ضخ المياه للمشتركين بصورة منتظمة وخصوصا في مناطق غرب إربد التي استفادت بشكل كبير من تلك المياه. واشار الشلول الى ان مشروع ضخم سينفذ يضمن نقل زهاء 40 مليون متر مكعب من مياه قناه الملك عبدالله الى مدينة اربد، اذ ان هذه الكمية تضاهي الكميات الواصلة الى مدينة اربد والمقدرة بـ 46 مليون متر مكعب والتي من شانها تحسين التزود المائي للمحافظة.
واكد ان شركة مياه اليرموك تعمل بأكثر من اتجاه من اجل استمرار التزود المائي للمواطنين في ظل زيادة الطلب على المياه ووجود الآلاف من اللاجئيين السوريين من خلال حفر آبار جديدة وصيانة اخرى وتغيير شبكات المياه المهترئة، مؤكدا ان وضع الآبار في الوقت الحالي بات صعب.
بدوره، قال محافظ إربد رضوان العتوم إن مجلس المحافظة اقر موازنة المحافظة للعام المقبل كما وردت من المجلس التنفيذي بمبلغ 23 مليون دينار، مشيرا الى ان المشاريع الموجودة في الموازنة اقرت بناء على زيارات ميدانية على ارض الواقع وشكاوى من المواطنين، موضحا ان مجلس المحافظة سيكون له الدور الأكبر في السنوات المقبلة في وضع الموازنة وترتييب الأولويات للمشاريع المهمة.
مدير صحة إربد قاسم مياس، أكد أن الوضع الصحي في منطقة غرب إربد جيد ولا يوجد هناك نقص في الأدوية، لافتا إلى وجود نقص في الاطباء في وزارة الصحة يحول دون تعيين طبيب مستقل في المراكز الصحية، مؤكدا عزم الوزارة عمل مركز صحي شامل يخدم بعض القرى في غرب اربد في حال توفرت القطعة المناسبة.
من جانبه، قال مدير تربية إربد الأولى علي الدويري إن المديرية قامت خلال الفترة الماضية باستلام أكثر من مدرسة في المنطقة، إضافة إلى بناء غرف صفية جديدة من اجل استيعاب الطلبة، مؤكدا ان وضع المدارس في غرب اربد جيد ولا يوجد اكتظاظ في الغرف الصفية.
واشار الى ان كوادر المديرية ستقوم بزيارة كل مدرسة من اجل الاطلاع على حاجتها الفعلية من اي نواقص او اي صيانة، تمهيدا لمخاطبة الوزارة من اجل رصد المخصصات المالية من اجل صيانتها. رئيس بلدية غرب إربد فائق بني عواد، أكد أن البلدية تعاني من عدم وجود أي منظمة دولية تدعم مشاريع البلدية في ظل وجود الآلاف من اللاجئيين السوريين، اضافة الى ان البلدية بحاجة الى اليات وكابسات نظافة للاستمرار بتقديم خدماتها للمواطنين.
وأشار إلى أن المنطقة بحاجة فعلية الى منطقة حرفية لنقل محال الورش الصناعية ونتافات الدواجن اليها والتي باتت تسبب مكاره صحية وعدم قدرة البلدية إلى إزالة المخلفات، إضافة إلى أن هناك بعض المناطق لا تصلها المياه جراء قدم الشبكات. وعرض مدير اشغال إربد المهندس معن الربضي ومدير زراعة إربد المهندس علي ابو نقطة ومدير التنمية الاجتماعية وليد عبيدات ونائب مدير شرطة اربد ومدير مؤسسة الغذاء والدواء في الشمال الدكتور محمد البطاينة للمشاريع التي نفذتها دوائرهم في منطقة غرب اربد، مؤكدين انه سيتم متابعة المشاكل في المنطقة وايجاد الحلول لها.
وعرض مواطنون واعضاء ورؤساء المجالس المحلية في مناطق غرب اربد المشاكل التي تعاني منها المنطقة والمتمثلة بعدم فتح وتعبيد الشوراع الزراعية ونقص في الكوادر الصحية في المراكز الصحية ومشكلة انقطاع المياه وانشاء مدارس وعمل صيانه الها وحل مشاكل الاختناقات المرورية، اضافة الى تنفيذ قرار مجلس الوزارء بتحويل إلى المنطقة إلى لواء.

التعليق