تجار ووكلاء أجهزة خلوية يشتكون تردي حالة السوق

تم نشره في الخميس 19 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 12:00 صباحاً

عمان-الغد- التقى مجموعة تجار ووكلاء أجهزة خلوية رئيس غرفة تجارة الأردن عيسى مراد لاطلاعه على الاوضاع المتردية التي تشهدها الاسواق، نتيجة القرارات التي اتخذتها الحكومة سابقاً، دون معرفة التجار بها.
وأكد التجار خلال لقائهم  ضرورة الحد بما يسمى بظاهرة التهرب الضريبي، ودعم الاقتصاد الاردني، وتشجيع الاستثمار الذي ينادي به الملك عبدالله الثاني، والعمل على نمو الاقتصاد وفق خطط ثابته وواضحه، بعيداً عن سياسة الملاحقة الضريبة للتجار وبصورة امنية بحته لجهل التجار بها. وأضاف التجار ان "الفترة السابقة بين العام 2014 والعام 2016 لم يتم توعية التجار من خلال دائرة ضريبة الدخل والمبيعات  وطالب التجار بضرورة عمل دورات تدريبة وورشات عمل مشتركة بين التجار والضربية واستخراج ارقام ضريبيه لهم وزيادة قيمة حد التسجيل لموؤسسات الفردية التي لاتسطيع مسك حسابات". 
وأشار التجار خلال حديثهم مع مراد، وجود ما يقارب 3200 محل لبيع الاجهزة الخلوية والبطاقات محلات صغيرة، من ضمنها 1200 محل اجهزة، حيث قدموا اقتراحاً بدلاً من مطاردة الجميع، ان يكون هناك ضريبه  المضافة يتم وضعها على الاجهزة الخلوية منذ دخولها المطار،ومن ثم يقوم الوكيل بدفعها مباشره، وبيع الاجهزة للتجار بعد استيفاء الضريبة المضافة.

التعليق