"القومية واليسارية": اجماع أردني وفلسطيني رافض لـ"الوطن البديل"

تم نشره في الخميس 19 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 11:00 مـساءً

عمان - الغد- أكد ائتلاف الاحزاب القومية واليسارية أن الاجماع الوطني والشعبي الأردني والفلسطيني على رفض مخططات التصفية لقضية فلسطين، هو نفس الاجماع الرافض لمؤامرة الوطن البديل، والذي يعتبر مؤامرة "تهدد استقلال الأردن وتصفية قضية فلسطين".
جاء ذلك في بيان صحفي أصدره الائتلاف أمس تعقيبا على مشاركة عدد من الأردنيين بمؤتمر دعا له "المركز الدولي اليهودي الإسلامي" في مركز تراث مناحيم بيغن، وتحت شعار "الخيار الأردني– الأردن هي فلسطين".
وأضاف الائتلاف أن مشاركة "فئة ضالة ومتأمرة على شعبها الأردني وقضية فلسطين" لم ولن يحرف البوصلة الحقيقية عن الحقوق المشروعة لشعب فلسطين، وان صلابة التلاحم النضالي للشعبين الشقيقين الأردني والفلسطيني أقوى وأصلب من أصوات نشاز ونعيق في بوق مأجور.
وأوضح أن القوى "المتآمرة" تدرك أن مقولة ومفهوم (الوطن البديل، وان الأردن هو فلسطين) مفاهيم ومصطلحات دفنها الشعبان الشقيقان في مقابر التاريخ، وان نبشها من جديد ما هو الا عويل ونحيب على أموات مضى عليهم أعوام، مطالبة الحكومة برفض هذه المخططات والرد عليها بكل الوسائل.

التعليق