الملك يعزي السيسي والديوان الملكي ينكس العلم والحكومة تدين

تم نشره في السبت 21 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 07:46 صباحاً - آخر تعديل في السبت 21 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 01:28 مـساءً

عمان- الغد- بعث جلالة الملك عبدالله الثاني، اليوم السبت، برقية تعزية إلى الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، بضحايا حادث الاشتباكات الذي وقع بين قوات الأمن المصرية ومسلحين إرهابيين، بمنطقة الواحات في محافظة الجيزة، وأودى بحياة العديد من الضحايا من قوات الأمن وإصابة آخرين.

وأعرب جلالته، في البرقية، عن إدانته الشديدة لهذا العمل الإرهابي الجبان، الذي نفذته عصابات إجرامية، مؤكدا تضامن الأردن الكامل مع الشقيقة مصر، والوقوف إلى جانبها في مواجهة خطر الإرهاب وعصاباته.

وعبر جلالته عن أصدق مشاعر التعزية والمواساة للرئيس السيسي وأسر الضحايا بهذا المصاب الأليم، متمنيا للمصابين الشفاء العاجل.

إلى ذلك، أعلن الديوان الملكي الهاشمي، اليوم، عن تنكيس علم السارية على المدخل الرئيسي للديوان الملكي من صباح هذا اليوم وحتى الساعة السادسة مساء من اليوم نفسه، حدادا على ضحايا قوات الأمن المصرية، الذين قضوا جراء الاشتباكات مع مسلحين إرهابيين بمنطقة الواحات في محافظة الجيزة، يوم أمس الجمعة.

كما استنكرت الحكومة الاردنية بشدة اليوم الهجمات الارهابية الغادرة التي استهدفت قوى الامن والجيش المصرية في منطقة الواحات قرب الجيزة مساء امس الجمعة واسفرت عن سقوط عشرات الضحايا.

واكد وزير الدولة لشؤون الاعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور محمد المومني "وقوف الاردن الى جانب مصر الشقيقة في تصديها للإرهاب وعصاباته الاجرامية التي تستهدف امن مصر واستقرارها".

وشدد المومني على "ضرورة تضافر الجهود الاقليمية والدولية لمكافحة الإرهاب والافكار الظلامية والعقليات الإجرامية للإرهابيين ولا سيما بعد النجاحات التي تحققت في مكافحة عصابة (داعش) الارهابية والعصابات الارهابية التي تحذو حذوها".

 

وقدم المومني التعازي للحكومة المصرية وللشعب المصري الشقيق ولأسر الضحايا، متمنيا الشفاء العاجل للمصابين.

 

التعليق