بدء أعمال تطوير محطة تنقية مدينة الملك عبدالله الثاني الصناعية في سحاب

تم نشره في السبت 21 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 11:00 مـساءً

عمان-الغد- باشرت شركة المدن الصناعية الأردنية أمس تنفيذ أعمال معالجة الروائح الصادرة عن محطة تنقية مدينة الملك عبدالله الثاني الصناعية الواقعة في مدينة سحاب بحسب بيان صادر عن الشركة.
وبينت الشركة في بيانها أن المعالجة تشمل تغطية أحواض التعادل وتركيب وحدة إزالة الروائح وجهاز معادلة الحموضة بكلفة تقديرية تصل إلى نصف مليون دولار.
ورجحت الشركة إنجاز الأعمال خلال خمسة أشهر ؛ فيما أشارت إلى أن الأعمال تنفذ من قبل إحدى كبرى شركات المقاولات المحلية المختصة في مجال محطات التنقية وبالإستناد لخبرة شركة المدن الصناعية الأردنية في هذا المجال وخبراء من سلطة المياه بعد دراسات مطولة ومستتفيضة للخروج بأفضل الحلول والتوصيات وأنسبها في مجال معالجة الروائح وتطبيقها على هذه المحطة التي شهدت خلال السنوات الأخيرة عبئا إضافيا عليها نتيجة تنامي الإستثمارات في المدينة والتي وصلت نسبة اشغالها إلى 100%.
إلى ذلك، قال الرئيس التنفيذي لشركة المدن الصناعية الأردنية د.جلال الدبعي إن "الشركة تولي الجانب البيئي في مدنها الصناعية اهتماما كبيرا إذ تسعى وبشكل متواصل بالشراكة مع مختلف الجهات الرسمية والخاصة والمجتمع المحلي لوضع أفضل الحلول لمعالجة المخلفات الصناعية.
وأشار إلى أن أعمال التطوير لمحطة التنقية تعكس جانبا مشرقا من التزام شركة المدن الصناعية الأردنية تجاه المجتمعات المحلية المجاورة نحو توفير مدن صناعية صديقة للبيئة.
وأكد الدبعي أن نظام المعالجة البيولوجي الذي تم اختياره يعمل وفقا لأحدث المواصفات العالمية في مجال معالجة الروائح والتي تم تطبيقها على عدة محطات تنقية في المملكة ودول العالم الأخرى، والتي أثبتت كفاءتها لفترات طويلة باستخدام أفضل الأجهزة العالمية في هذا المجال.

التعليق