الطراونة يؤكد أهمية العلاقة الاستراتيجية مع منظمات المجتمع المدني

تم نشره في الأحد 22 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 11:00 مـساءً

عمان- أكد المنسق الحكومي لحقوق الإنسان في رئاسة الوزراء باسل الطراونة، أهمية العلاقة الاستراتيجية الممتدة والمستمرة مع منظمات ومؤسسات المجتمع المدني، بهدف بناء شراكات حقيقية ونوعية للارتقاء بمنظومة حقوق الإنسان في المملكة.
وأضاف الطراونة خلال جلسة تشاورية نظمها مركز الحياة (راصد) اليوم لمناقشة منهجية تقرير تقييم ومتابعة الخطة الوطنية الشاملة لحقوق الإنسان، بحضور عدد من اعضاء فريق التنسيق الحكومي لحقوق الإنسان، إن "التعاون المشترك مع الهيئات المدنية العاملة بمجال حقوق الإنسان هي حالة حضارية تكاملية تقدمية قل نظيرها على مستوى المنطقة".
وبين أن الخطة الوطنية الشاملة لحقوق الإنسان هي خطة إصلاحية شاملة تملك البرامج والخطط الناجعة التي تعود بالنفع على المواطن، وكل من يقيم على الأراضي الأردنية، وتمثل خريطة طريق للعشرة أعوام المقبلة، ومدعمة بخطة تنفيذية. من جهته قال المدير العام لمؤسسة راصد الدكتور عامر بني عامر، إن الهدف من هذه الجلسة الحوارية الهامة تجسيد فكرة العمل الجماعي وبناء الشراكة النوعية للخروج بعمل منهجي موحد يضم كافة الأفكار والملاحظات للنهوض بمنظومة حقوق الإنسان نحو الأفضل.
وقدم مدير برنامج مراقبة الحكومة في "راصد" راغب شريم عرضا حول هدف تقرير المركز لتقييم الخطة الوطنية الشاملة لحقوق الإنسان، ومنهجية التقرير ومكوناته وهيكليته، تبعه نقاش من قبل أعضاء فريق التنسيق الحكومي حول أهم ما تخلله العرض من أفكار واستنتاجات وتوصيات حول الخطة بشكل عام.-(رامي الأمير-بترا)

التعليق