الزرقاء: إغلاق طريق أمام مدرسة لإنهاء خطورته على الطلبة

تم نشره في الثلاثاء 24 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 12:00 صباحاً

حسين الزيود

الزرقاء - وضعت الجهات المعنية في الزرقاء حدا لمخاوف الأهالي وإدارة مدرسة الملكة رانيا العبد الله، التي كانت قائمة بسبب خطورة الطريق المار من امام المدرسة، باغلاقه أمام المركبات وتحويله كطريق للمارة فقط. 
وفق رئيس بلدية منطقة الهاشمية عبدالرحيم ضيف الله القلاب، فإن الطريق فرعي ويشهد حركة مرور كثيفة باتت تؤثر على سلامة الطلبة والمشاة هناك، لافتا إلى أن هناك طرقا أخرى ستساهم بتسهيل حركة المرور بشكل آمن.
وقالت مديرة مدرسة الملكة رانيا العبدالله الأساسية المختلطة ميسون العمري إن الطريق المار أمام المدرسة يشهد حركة سير كثيفة من قبل المركبات الخاصة، فضلا عن الباصات الصغيرة التي تعمل على نقل الطلاب.
وأثنت العمري على إغلاق الطريق باعتباره يشكل خطرا على سلامة طلبة المدرسة، خصوصا من فئة الأطفال، لافتة إلى أهمية تحويل سير المركبات من طرق أخرى بديلة.
وأكد متصرف لواء الهاشمية الدكتور مالك كريشان  إغلاق الطريق المار أمام مدرسة الملكة رانيا العبدالله حفاظا على أرواح الطلبة في المدرسة، مشيرا إلى أنه سيكون هناك طرق بديلة للمركبات.
وكانت طفلة (8 أعوام) من مدرسة الملكة رانيا العبد الله الأساسية توفيت امس بعد تعرضها لحادث دهس من قبل مركبة في المنطقة، وفق مدير مستشفى الزرقاء الحكومي الدكتور محمود زريقات.

التعليق