‘‘الشارقة الدولي للكتاب‘‘ يختار عرب شخصية العام الثقافية

تم نشره في الاثنين 23 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 11:04 مـساءً
  • الدكتور محمد صابر عرب- (من المصدر)

الشارقة - الغد - تقديراً لمكانته الثقافية البارزة وشخصيته الأكاديمية المتميزة، أعلن معرض الشارقة الدولي للكتاب عن اختيار الدكتور محمد صابر عرب، وزير الثقافة المصري السابق، شخصية العام الثقافية للدورة السادسة والثلاثين من المعرض التي تقام في الفترة من 1 إلى 11 نوفمبر المقبل في مركز إكسبو الشارقة.
ويعد محمد صابر عرب أحد قامات الثقافة العربية، حيث جمع بين التاريخ، والأدب، والفكر، في شخصية رفيعة المستوى غلب عليها الاهتمام بالقضايا العربية، والسعي إلى تطوير العمل الثقافي، وتعزيز علاقات مصر مع كافة الجهات الثقافية الفاعلة، متمتعاً بنظرة تاريخية متعمقة تنادي بالمحافظة على ثوابت العروبة في مواجهة التحديات المعاصرة.
وقال أحمد العامري، رئيس هيئة الشارقة للكتاب: "يمثل الدكتور محمد صابر عرب شخصية ثقافية ملهمة، حيث طالما ارتبط بممارسة العمل الثقافي، ودعم المثقفين، وتحفيز الباحثين، وتخريج أجيال من الطلبة المتعلمين، إلى جانب تواجده المتكرر في معرض الشارقة الدولي للكتاب، وحرصه على التفاعل مع مشروع الشارقة الثقافي والمعرفي والفكري".
وأكد العامري أن اختيار الدكتور عرب شخصية العام الثقافية جاء تقديراً لجهوده وإنجازاته الثقافية والتعليمية، سواء أثناء تسلمه مهام وزير الثقافة المصري، أو قيادته لعدة مؤسسات ثقافية في مصر، وكذلك لإسهاماته في إنجاز عشرات الأبحاث العلمية، وإصدار العديد من الكتب التي أثرت المكتبة العربية وشكلت إضافة قيّمة لها.  
ويعمل محمد صابر عرب حالياً أستاذاً لتاريخ العرب الحديث في جامعة الأزهر، وهي الجامعة التي تولى فيها العديد من المناصب الأكاديمية منذ العام 1974، كما يعمل في معهد البحوث والدراسات العربية التابع لجامعة الدول العربية.
وقد أصدر ونشر محمد صابر عرب عشرات الكتب والبحوث العلمية، ومن بينها كتاب "الحركة الوطنية في مصر 1908-1914"، وكتاب "تاريخ العرب الحديث"، وكتاب "وثائق مصر في القرن العشرين"، وكتب "الفكر السياسي عند عباس العقاد"، وبحث "دور الشيخ زايد في قيام مجلس التعاون الخليجي"، وبحث "دور الثقافة العربية في دعم العلاقات العربية العربية"، وبحث "تجارة الخليج العربي في ظل السيطرة البرتغالية".

التعليق