إيذاء الفتيات لأنفسهن يزداد مع وسائل التواصل الاجتماعي

تم نشره في الأربعاء 25 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 10:03 صباحاً
  • تعبيرية

الغد- كشفت دراسة بريطانية حديثة أن الأرقام العالمية تشير إلى ارتفاع كبير في نسبة إيذاء الفتيات المراهقات لأنفسهن بسبب السوشال ميديا.

أشكال الإيذاء بحسب الدراسة تختلف، ما بين الانتحار والإيذاء الجسدي والتسبب للنفس باضطرابات النوم والمشاكل العاطفية والنفسية، وعدم تقدير الذات وضعف الثقة بالنفس والكذب.

كما يسبب الهوس بالصور على السوشال ميديا الهوس بالنحافة والخجل من البدانة أو أي زيادة عادية في الوزن.

وقالت الدراسة كما نقل موقع ان زهرة إن الفتيات المعرضات لهذا الأذى هن اللواتي تتراوح أعمارهن ما بين 13 و16 عاماً.

وقد ارتفعت نسبة الإيذاء هذه في بريطانيا وحدها إلى أكثر من 68%.

وقال الباحثون إن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي تقف وراء هذا المعدل المرتفع، مشيرين إلى أن “التكنولوجيا يمكن أن تكون مفيدة وتسهل الحصول على الرعاية”، إلا أنها في بعض الأحيان تكون بمثابة سلاحا فتاكا.

هذه النتائج تؤكد على ضرورة التدخل المبكر في رعاية الفتيات في هذا العمر للحد من خطر الانتحار.

التعليق