طرق للسيطرة على اكتئاب ما بعد العملية الجراحية

تم نشره في الأحد 29 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 12:00 صباحاً
  • اكتئاب ما بعد العملية الجراحية هو إحدى المضاعفات التي قد تظهر بعد أي جراحة-(أرشيفية)

عمان- يعرف اكتئاب ما بعد العملية الجراحية، بأنه حالة يجب أخذها بعين الاعتبار لجديتها. فهي إحدى المضاعفات التي قد تظهر بعد أي عملية جراحية، غير أن العديد من الأطباء لا يقومون بتحذير مرضاهم من احتمالية الإصابة به. وهذا بحسب موقع "www.healthline.com" الذي أشار إلى أن هناك عوامل أخرى قد تؤدي إلى هذا الاكتئاب، منها الآتي:
- الألم المزمن.
- رد الفعل الناجم عن البنج.
- رد الفعل الناجم عن الأدوية المسكنة.
- مواجهة الإجهاد النفسي والجسدي الناجم عن العملية الجراحية.
وعلى الرغم من أن هذا الاكتئاب قد يأتي بعد أي عملية جراحية، إلا أن هناك عمليات جراحية تكون أكثر احتمالية بالتسبب به. وقد وجدت إحدى الدراسات وجود ارتباط بينه وبين الإصابة بالألم المزمن بعدها. فضلا عن ذلك، فهو يعد أسلوبا يمكن أن يتم من خلاله توقع احتمالية إصابة الشخص بالألم بعد العملية الجراحية.
أعراض هذا الاكتئاب
يمكن لأعراض هذا النوع من الاكتئاب أن لا يتم الانتباه إليها كون العديد منها يتشابه مع رد الفعل الطبيعي لما بعد العملية الجراحية؛ حيث تتضمن الآتي:
- الإفراط في النوم.
- التهيجية.
- فقدان الاهتمام بالنشاطات التي كانت تهم الشخص.
- الإرهاق.
- فقدان الشهية.
- القلق.
- اليأس.
ويذكر أن الأدوية التي تعطى بعد العمليات الجراحية تتشابه في تأثيراتها مع الاكتئاب؛ حيث تؤدي إلى أعراض، من ضمنها الإفراط في النوم وفقدان الشهية. لذلك، فيجب على مصابي هذه الأعراض، إن تصاحبت مع أعراض نفسية، منها سرعة التهيج واليأس وفقدان الاهتمام بالنشاطات، أن يتم اللجوء إلى الطبيب ليقوم الطبيب بتقييم الحالة.
ويصاب البعض باكتئاب ما بعد العملية الجراحية فورا بعدها، فإن استمرت الأعراض المذكورة لأكثر من أسبوعين، فعندها يجب اللجوء إلى الطبيب النفسي. ففي ذلك الوقت، تكون احتمالية الإصابة بالأعراض بسبب أدوية ما بعد العملية الجراحية بسيطة.
كيفية التعامل مع هذا الاكتئاب
إن معرفة كيفية السيطرة على هذا الاكتئاب مسبقا تعد خطوة مهمة للسيطرة عليه بشكل أفضل. وآتيا بعض النصائح للقيام بذلك:
- استشر الطبيب، فإن شعرت بأي من هذه الأعراض، فعليك بأخذ موعد من الطبيب. فهو قد يقوم بوصف أدوية معينة لا تتعارض مع الرعاية بعد العملية الجراحية. كما وقد ينصحك باستخدام مكملات طبيعية لا تتعارض مع العلاج الدوائي، إن وجدت، لهذه الحالة.
- اخرج، فتغيير المنظر واستنشاق الهواء الطازج يساعدان على التخفيف من الاكتئاب، كما أن الخروج يساعد على تحسين المزاج، لكن تأكد من عدم وجود احتمالية الإصابة بالضرر بسببه. لذلك، فقم بسؤال الطبيب أولا.
- ركز على الجانب الإيجابي، فضع أهدافا منطقية وقابلة للتحقق واحتفل بإنجازها مهما كانت بسيطة. فهذا يساعدك على الحفاظ على نظرة متفائلة. وركز على ما يلزم القيام به للوصول إلى الشفاء بعد العملية الجراحية بدلا من التركيز على اللحظة.
- مارس التمارين الرياضية إن أمكن، واسأل طبيبك حول إمكانية وكيفية القيام بذلك بعد إجراء العملية الجراحية، فحتى المشي ببطء في ممرات المستشفى يعد تمرينا رياضيا.

ليما علي عبد
مترجمة وكاتبة تقارير طبية
lima.abd@alghad.jo
Twitter: @LimaAbd

التعليق