الزرقاء: ضبط 14 اعتداء على الثروة الحرجية منذ بداية العام الحالي

تم نشره في الخميس 2 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 01:00 صباحاً

الزرقاء- بلغت حجم ضبوطات الاعتداءات على الأشجار الحرجية، من خلال جولات مديرية زراعة الزرقاء خلال العام الحالي 14 ضبطا، تم تحويلها إلى الجهات القضائية لاتخاذ الاجراءات القانونية حيال مرتكبيها، وفق مدير زراعة الزرقاء الدكتور إبراهيم الأتيم.
وبين الأتيم أن هذه الضبوطات التي تمثلت بالاعتداء على الأشجار تمثلت بجمع الحطب الجاف من خلال قطعه من الأشجار الحرجية وقطع الأشجار بشكل كامل، لافتا إلى أن معظم هذه الاعتداءات وقعت في منطقتي المسرات وبيرين، خصوصا وأن هذه المناطق تشهد تواجدا كبيرا للأشجار الحرجية.
وأكد أن المديرية ومن خلال كوادرها في مختلف المناطق ستعمل على الحد من الاعتداء على الثروة الحرجية في مناطق محافظة الزرقاء، منوها أن المديرية تعمل وفق خطة شمولية في المديرية، بحيث سيتم وضعها موضع التنفيذ خلال فصل الشتاء الحالي وبما يمنع قطع الأشجار لغايات التدفئة أو لأي غايات أخرى.  
وأوضح الأتيم أن المديرية تنفذ خطتها الدائمة من خلال توفير فريق مكافحة الحرائق، الذين يعملون وفق برنامج مناوبات صباحية ومسائية وعلى مدار الساعة، مشيرا إلى أن مديرية الزراعة توفر محطات حراج في منطقة بيرين والمسرة وضمن الأبراج التابعة لها والتي تعمل بالتواصل مع كافة الفرق العاملة من خلال أجهزة لاسلكية، حيث هناك مجموعة من الطوافين وعمال الحماية المناوبين في الفترة الصباحية والمسائية في مناطق الحراج ومزودين بمركبة تعمل على تنقلهم من مكان لآخر.
وقال إن فرقة الاستثمار في مديرية زراعة الزرقاء تعمل وفق برنامج مناوبات صباحي ومسائي في مناطق الأحراش بهدف العمل على جمع الأغصان الجافة في الأشجار الحرجية، وبما يمنع قطعها بشكل جائر ومخالف للقانون، معتبرا أن هذه الأغصان الجافة يتم بيعها فيما بعد وفقا للقانون المتبع لهذه الغاية.   وبين أن هناك ضابط ارتباط من قبل مديرية الزراعة بهدف التنسيق المتكامل بين قسم الحراج والشرطة البيئية، في حال الاعتداءات والمخالفات ليتم التعامل معها وفقا لأحكام القانون، فضلا عن وجود  تنسيق تام ومتواصل بين قسم الحراج والمراعي مع مديرية الدفاع المدني في الزرقاء، وذلك من أجل الحفاظ على السلامة العامة وبما يمكن من السيطرة على الحرائق حال وقوعها.

التعليق