رد من جمعية المطاعم السياحية

تم نشره في الجمعة 3 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 01:00 صباحاً
  • كتاب صادر عن جمعية المطاعم السياحية موجه لـ"الأمانة" حول الأراجيل -(الغد)

سعادة رئيسة تحرير صحيفة الغد الاستاذة جمانة غنيمات المحترمة
تحية طيبة وبعد..
نشر في عدد صحيفة "الغد" رقم 4750 يوم الخميس الموافق 2 تشرين الثاني (نوفمبر) 2017، خبر صحفي بعنوان (المطاعم السياحية تزود الأمانة بأسماء المقاهي المخالفة لشروط "الأراجيل")، للصحفي مؤيد أبو صبيح.
وإننا إذ نشكر لكم اهتمامكم بقطاع المطاعم السياحية، نود الإشارة إلى أنه ورد خطأ في المادة الصحفية، وعملاً بقانون المطبوعات والنشر، أرجو التكرم بنشر هذا الرد عليها في المكان والمساحة التي نشر فيها الخبر، بحيث أن المادة الصحفية لم تكن دقيقة، وهناك تناقض بين العنوان ومحتوى الخبر، ومن الواضح ان هناك تعمدا لتشويه صورة جمعية أاصحاب المطاعم السياحية أمام اعضائها والرأي العام.
وعليه؛ تؤكد جمعية المطاعم السياحية الاردنية ان ما ورد في الخبر الصحفي عار عن الصحة، بحيث ورد فيه كلمة "تعهد من قبل الجمعية للأمانة"، وهو ما لم يرد بالكتاب الذي حصل عليه الصحفي، فالكتاب كان يتضمن مراسلات من قبل أمانة عمان الكبرى والجمعية، لتزويد الأمانة، وبناء على طلبها بالكشف عن كافة المنشآت التي انتسبت للجمعية والوزارة للعام 2017 فقط، وليست المخالفة كما ورد في الخبر.
نود الإشارة إلى أن عنوان الخبر و الموضوع الذي نشر جاء فيه ("المطاعم"  تزود "الأمانة" بأسماء المقاهي المخالفة لشروط الأراجيل) غير صحيح على الإطلاق، ومناف للواقع، بحيث أنه من اهم واجبات الجمعية وعلى رأس سلم مسؤولياتها؛ الدفاع عن اصحاب المطاعم السياحية وحقوقهم، وان زج هذا العنوان بالخط العريض والادعاء في بداية الخبر (ان الجمعية تعهدت بتزويد أمانة عمان الكبرى بقائمة تضم أسماء المقاهي المخالفة التي تقدم الأرجيلة بدون الحصول على رخصة مهن لهذه الغاية، لاتخاذ الإجراء المناسب حيالها)، جاء لتمويه القارئ بأن هذا التعهد، مدعم بالمراسلات، بحيث جاء في نص الخبر انه (حصلت "الغد" على مراسلات تمت مؤخرا بين "الأمانة" و"الجمعية") وخلال قراءة نصها، فإن لم يكن فيها ما يشير الى تعهد الجمعية بتزويد الأمانة بقائمة تضم أسماء المقاهي المخالفة.
واننا إذ نتمنى على صحيفة "الغد" الغراء او كاتب الخبر، إن كان في حوزتهم اي كتب او وثائق صادرة عن الجمعية، تثبت صحة هذا الادعاء ان ينشروها، وتشير الجمعية الى انها على تواصل مع وزارة السياحة والآثار فيما يتعلق بالمطاعم والمقاهي التي تم ترخيصها بعد صدور التعليمات.
المحرر:
التزمت "الغد" مهنيا، بنشر ما تضمنته مراسلات، جرت مؤخرا بين الأمانة والجمعية، والتي جاء فيها أن "الجمعية على استعداد لتزويد الأمانة بقائمة بأسماء كافة المنشآت التي انتسبت إلى كل من الجمعية ووزارة السياحة منذ بداية العام 2017 ولتاريخه".

التعليق