قلق أميركي حيال الحملة السعودية على الفساد

تم نشره في الجمعة 10 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 11:22 مـساءً

الرياض- بدأت الحملة غير المسبوقة التي تنفذ في السعودية تحت عنوان مكافحة الفساد تثير "قلق" واشنطن بعد أيام من إعلان الرئيس دونالد ترامب تأييده الكامل لهذه العملية.
واعتقل في إطار هذه الحملة أكثر من 200 شخص في الرابع من تشرين الثاني(نوفمبر) في اطار حملة التطهير التي استهدفت أمراء ووزراء حاليين وسابقين ورجال أعمال، ونفذت بعد تشكيل لجنة لمكافحة الفساد برئاسة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.
وقالت النيابة العامة إن الموقوفين المحتجزين في مكان لم يُفصح عنه سيخضعون للمحاكمة.
وقال وزير الخارجية الاميركي ريكس تيلرسون أمس ان حملة التوقيفات غير المسبوقة في السعودية تثير "بعض القلق".
وصرح تيلرسون على متن الطائرة في طريقه الى دانانغ في فيتنام "لقد تحدثت الى وزير الخارجية السعودي عادل الجبير للحصول على توضيحات وأعتقد بالاستناد الى هذه المحادثة ان النوايا جيدة".
وأضاف "شخصيا أعتقد ان الامر يثير بعض القلق طالما لا يزال مصير هؤلاء الاشخاص غير واضح".
في المقابل، عبر الرئيس الاميركي دونالد ترامب عن دعمه لهذه الاجراءات، وقال الاثنين ان لديه "ثقة كبيرة" بالحملة. وكتب ترامب على "تويتر" أن الملك سلمان وولي العهد "يعرفان تماما ماذا يفعلان" وأن "بعضا ممن يعاملونهم بقسوة كانوا يبتلعون ثروات البلد منذ سنوات".-(ا ف ب)

التعليق