نيمار: لم أحضر إلى باريس من أجل الإحباط

تم نشره في السبت 11 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 08:39 صباحاً
  • نجم باريس سان جرمان نيمار - (أ ف ب)

باريس- نفى نيمار مهاجم البرازيل معاناته من أي مشكلات مع زملائه في ناديه الجديد باريس سان جرمان، وانهمرت دموعه بعدما حظي بدعم وإشادة تيتي مدرب المنتخب الوطني، الجمعة.

وساعد نيمار البرازيل على الفوز 3-1 على اليابان وديا، ثم فند تكهنات بأنه يشعر بالندم بسبب الانتقال إلى فريق العاصمة الفرنسية.

وقال نيمار للصحفيين بعدما سجل هدفا من ركلة جزاء وأهدر أخرى في ليل: "لا أحب الشائعات والقصص، ومن الأفضل سماع الأمر من صاحب الشأن".

وأضاف: "لا أعاني من أي مشكلات في باريس سان جرمان، والشيء الوحيد الذي يزعجني هو الضغط من الإعلام. أنا شخص أحب الفوز وأحب إحراز الألقاب ولهذا السبب جئت إلى باريس سان جرمان".

وتابع: "أنا سعيد جدا ولدي دوافعي. هم يؤلفون القصص غير الصحيحة. ليس لدي أي مشكلات مع إدينسون كافاني أو مع مدربي أوناي إيمري".

وواصل لاعب برشلونة السابق: "جئت من أجل المساعدة والشعور بالسعادة. لم أحضر من أجل إحباط أي شخص أو التسبب في مشكلات".

وأكد تيتي دعمه لنيمار ونفى ما يثار من وجود علاقة متوترة مع اللاعب.

وقال تيتي: "أسمع باستمرار أن تيتي لديه مشكلات مع نيمار وأنا سئمت من الاستماع إلى ذلك (..) نحن سئمنا من ذلك".

وأضاف: "أنا أعرف أنه إذا كان يعاني من مشكلات فإنه سيملك من اللباقة وحسن الشخصية أن يناقش ذلك في غرفة اللاعبين".

وتابع: "أستطيع الحديث عن الحساسية البالغة لنيمار وطبيعته الرائعة وقلبه الكبير"، وتأثر نيمار بهذه الكلمات وغادر المؤتمر الصحفي بعدما ربت المدرب على رأسه.

التعليق