ترامب وبوتين: لا حل عسكريا للنزاع في سورية

تم نشره في السبت 11 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 09:37 صباحاً - آخر تعديل في السبت 11 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 10:26 صباحاً
  • ترامب وبوتين تصافحا مجددا وتبادلا كلمتين أو ثلاث كلمات- (ا ف ب)

موسكو- أعلن الكرملين، اليوم السبت، أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، اتفقا في بيان مشترك على هامش قمة آسيا-المحيط الهادئ، على أن "لا حل عسكريا" للنزاع في سورية.
وذكر الكرملين على موقعه الإلكتروني أن "الرئيسين اتفقا على أن النزاع في سورية ليس له حل عسكري"، وأكدا "تصميمهما على دحر تنظيم داعش" المتطرف.
وتبادل الرئيسان بضع كلمات وتصافحا في قمة دانانغ بفيتنام بعد أيام من الشكوك حول عقد اجتماع.
وقال الكرملين إن "الرئيسين أكدا التزامهما سيادة سورية واستقلالها ووحدتها ووحدة أراضيها وطابعها العلماني"، وحثا الأطراف المتحاربة على المشاركة في محادثات سلام برعاية الأمم المتحدة في جنيف.
وعبر البيان المشترك للرئيسين عن "الارتياح" لجهود منع حصول حوادث بين قوات بلديهما في سورية "مما سمح بإلحاق هزائم متزايدة بتنظيم داعش على الأرض في الأشهر القليلة الماضية".
واتهم الجيش الروسي مؤخرا الولايات المتحدة بأنها "تتظاهر" فقط بمحاربة تنظيم داعش في العراق وبعرقلة الهجوم المدعوم من روسيا في شرق سورية.
وقال البيان إن "الرئيسين ناقشا ضرورة خفض المعاناة الإنسانية في سورية، وناشدا جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة زيادة إسهاماتها لتلبية الاحتياجات الإنسانية في الأشهر القادمة".
وتنفذ روسيا عمليات قصف في سورية منذ 2015 دعما للرئيس بشار الأسد.-(ا ف ب)

التعليق