708 مكاتب سياحة وسفر تعمل بالمملكة

تم نشره في الخميس 16 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • جمعية وكلاء السياحة والسفر- (أرشيفية)

رداد ثلجي القرالة

عمان- بلغ عدد مكاتب السياحة والسفر التي تعمل في المملكة 708 مكاتب تشمل "الوافدة" و"الصادرة" و"الحج والعمرة" و"اصدار التذاكر"، وفقا لرئيس جمعية وكلاء السياحة والسفر محمد سميح.
وأوضح سميح لـ "الغد" أن عدد المكاتب التي تعمل بالسياحة الوافدة في المملكة بلغت 130، اما مكاتب السياحة الصادرة 34، فيما بلغ عدد المكاتب التي تعمل باصدار التذاكر حوالي 270، بينما يعمل في مجالي الحج والعمرة حوالي 150 مكتبا، وبلغ عدد المكاتب التي تعمل بفئات مشتركة حوالي 124.
وبين سميح ان جميع تلك المكاتب "مرخصة" وبحسب قانون السياحة، مشيرا الى ان هنالك جهات تعمل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي وتعقد رحلات سياحية داخلية وخارجية دون ان تكون مرخصة، وهو ما اثر بشكل كبير على عمل المكاتب السياحية المرخصة.
وقال سميح إن الجمعية، وبالتعاون مع وزارة السياحة والاثار والجهات الامنية، تعمل على ملاحقة جميع المكاتب التي تعمل بدون مزاولة مهنة.
وبين سميح أن عددا لا بأس به من مكاتب السياحة التي تعمل دون أن تحصل على "مزاولة مهنة" اغلقت من قبل وزارة السياحة أو من قبل الجهات الأمنية المختصة.
وأوضح سميح أن مكاتب السياحة التي تعمل بدون مزاولة مهنة تعمل من خلال مواقع التواصل الاجتماعي وغيرها من الطرق الاخرى، حيث عملت الجمعية على انشاء قسم خاص لمتابعة تلك الجهات وتحويلها لوزارة السياحة لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقها.
وأشار سميح إلى أن الجمعية حذرت المواطنين من التعامل مع مقدمي خدمات سياحية عبر مواقع التواصل الاجتماعي والتعامل فقط مع المكاتب السياحية المرخصة من قبل وزارة السياحة والآثار والجمعية.
وبين سميح أن شكاوى وردت للجمعية من قبل مواطنين حول عدم التزام تلك الجهات في البرامج السياحية، وبعد التحقق من الموضوع من قبل الجمعية تبين ان تلك الجهات غير مرخص لها بمزاولة المهنة، وتروج لبرامجها من خلال مواقع التواصل الاجتماعي وبدون ترخيص.
وطالب سميح المواطنين بضرورة التحقق من أي جهة تعرض برامج سياحية من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدا أن الجمعية لا علاقة لها بمن ينتحلون صفة مقدمي خدمات سياحية عبر مواقع التواصل الاجتماعي.
وأكد سميح أن الجمعية ستتصدى لكل من يسيء لمهنة مكاتب السياحية والسفر وستتخذ اجراءات قانونية بحق كل من يثبت بأنه يعمل عمل مكاتب السياحة وبدون ترخيص.
وأسست جمعية وكلاء السياحة والسفر الأردنية عام 1960 باستقلال مالي وإداري ولها بهذه الصفة، وكما جاء في نص المادة (3) من نظامها الداخلي، تملك الأموال المنقولة اللازمة لتحقيق غاياتها وأهدافها.
كما تعمل الجمعية على رفع مستوى ممارسة المهنة ونشر الوعي السياحي لأعضائها، وتنمية السياحة وتطوير أداء مكاتب السياحة، والأعضاء العاملين فيها، من خلال رفع كفاءتهم ومهارتهم بإقامة دورات تدريبية تكاد تكون مجانية.
ويشترط في كل مكتب سياحة وسفر الحصول على موافقة جمعية وكلاء السياحة والسفر للحصول على ترخيص من وزارة السياحة، كما يشترط الاشتراك في عضوية الجمعية بقوة قانون وزارة السياحة رقم 20 لعام 1988 وبموجب نظامها رقم 14 لسنة 1966 المادة (4) والمادة (6).
ويخضع آداء مكاتب السياحة والسفر إلى رقابة حثيثة، بحيث يتم ترتيب الرحلات الوافدة والصادرة وأعمال بيع التذاكر والنشاطات الأخرى من خلال عقود منضبطة ومنظمة تحفظ حق المتعاملين، ولا يوجد ما يبعث التخوف من الأداء العملي للمكاتب في المرحلة الحالية.

التعليق