الهلال يسعى لوضع حد لسيطرة أندية الشرق

تم نشره في السبت 18 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 01:00 صباحاً

الرياض - يسعى الهلال السعودي إلى ضرب عصفورين بحجر واحد لدى استضافته اوراوا ريد دايموندز الياباني، في ذهاب الدور النهائي من مسابقة دوري ابطال آسيا لكرة القدم، اليوم السبت على ستاد الملك فهد الدولي في الرياض.
فمن جهة، يريد إحراز باكورة القابه القارية منذ استحداث النظام الجديد للمسابقة العام 2003، ومن جهة أخرى وضع حد لسيطرة اندية شرق آسيا وأستراليا التي توجت باللقب في السنوات الخمس الأخيرة تواليا و10 مرات منذ العام 2003.
لكن قائد الهلال ومدافعه أسامة هوساوي يعتبر بان ميزان القوى بدأ يتجه نحو غرب القارة، بعد العروض القوية لمنتخبات هذه المنطقة في تصفيات كأس العالم حيث تأهلت السعودية وايران الى مونديال روسيا 2018. وقال الهوساوي "في السابق، كانت فرق شرق اسيا تملك الافضلية، لكن اليوم نشهد انتقال ميزان القوى نحو الغرب بعد اداء افضل لفرقها".
وتابع "على سبيل المثال، وخلال تصفيات كأس العالم واجهنا كل من استراليا واليابان وتفوقنا عليهما في الترتيب العام".
واضاف "هناك فرق قوية في الشرق والغرب بطبيعة الحال، لكن يجب الاشارة الى ان منتخبين من غرب اسيا بلغا نهائيات كأس العالم".
والهلال هو الفريق الوحيد الذي لم يخسر اي مباراة في هذه البطولة خلال الموسم الحالي بفضل صلابته الدفاعية، لكنه ايضا يملك قوة ضاربة في الهجوم بقيادة السوري الدولي المتألق عمر خريبين هداف البطولة برصيد 9 اهداف الذي يسعى إلى أن يكون اول آسيوي يتوج هدافا للمسابقة منذ ان نجح في ذلك الكوري الجنوبي لي دونغووك العام 2011.
ويبدو خريبين متحفزا لقيادة الهلال إلى لقبه الأول في دوري أبطال آسيا، حيث قال لموقع الإتحاد الآسيوي "تحقيق لقب دوري ابطال آسيا مع الهلال سيكون أعظم انتصار في مسيرتي الكروية. كل لاعب في القارة يحلم باللعب في المباراة النهائية للبطولة، وأتمنى أن أقدم كل ما لدي من أجل قيادة الهلال للتتويج".
وكان الهلال بلغ الدور النهائي للمسابقة القاري عام 2014 وخسر امام ويسترن سيدني وندررز 0-1 في مجموع المباراتين.
واعرب الهوساوي بأن فريقه مصمم على رفع الكأس الغالية هذه المرة بقوله "نحن مصممون على رفع الكأس. لقد بلغنا الدور النهائي لأننا بذلنا جهودا شاقة ونريد تحقيق هذا الهدف".
وتابع "مباراة الذهاب في الدور النهائي غالبا ما تكون حاسمة لا سيما بمؤازرة جمهورنا. سنخوض المباراة الاولى على ملعبنا ويتعين علينا ان نستغل هذا الأمر".
ويملك الهلال قوة ضاربة في خط الهجوم فبالإضافة إلى وجود خريبين هناك البرازيلي كارلوس إدواردو حيث سجلا معا 16 هدفا من أصل 25 هدفاً سجله الفريق في دوري أبطال آسيا هذا العام.
واعتبر مدرب الهلال الارجنتيني رامون دياز بان فريقه يدخل المباراة بمعنويات عالية رغم قوة الفريق المنافس وقال "أوراوا فريق رائع. فهو يملك مجموعة موهوبة من اللاعبين على الصعيد الفردي. لقد أظهر أحقيته في التواجد في هذه المرحلة من البطولة".
وأضاف "المباريات النهائية دائما ما تكون مميزة كما أنها خطيرة أيضا لأن ثمة الكثير على المحك والمشاعر تكون جياشة. لكن ثمة رغبة وثقة لدى لاعبي فريقي".
اما قائد اوراوا ريد دايموندز المخضرم يوكي ابي (36 عاما) فهو الوحيد الباقي من الفريق الذي توج باللقب القاري للمرة الأخيرة والوحيدة العام 2007.
وأعرب ابي عن امله في رفع الكأس تكريما لمدربه تاكافومي هوري بقوله "لقد تدربت باشراف مدربين عدة خلال مسيرتي، لكن هوري هو الذي ساهم في تطوير مستواي اكثر من الآخرين، وبالتالي أريد أن أساهم في إحراز اللقب من أجله".
وتابع "عام 2007 لم نخسر اي مباراة وهذا الموسم لم يخسر الهلال ويقدم أداء كبيرا ولم يخسر بدوره. لكن إذا كان بالامكان، نريد مغادرة الرياض وفي جعبتنا هدف او التعادل على الاقل".
وتقام مباراة الاياب في 25 تشرين الثاني (نوفمبر)
 في سايتاما. -(أ ف ب)

التعليق