صكوك "ناسداك دبي" تتخطى الـ10 مليارات دولار

تم نشره في الأحد 19 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً

دبي - كشفت إحصائية حديثة أن إجمالي إصدارات الصكوك المدرجة في بورصة ناسداك دبي تخطى حاجز 10 مليارات دولار (36.7 مليار درهم) خلال العام الحالي.
وتعزز إدراجات الصكوك العالمية من الإمارة كمركز عالمي لتلك الأدوات المالية، ويرسخ مكانتها عاصمة عالمية للاقتصاد الإسلامي، بحسب صحيفة البيان.
تُعد ناسداك دبي بورصة مالية دولية تقدم خدماتها في منطقة بين أوروبا الغربية وآسيا الشرقية. وترحب بمصدري السندات الإقليميين والعالميين المهتمين بالاستثمار الإقليمي والدولي.
وتدرج البورصة حاليا أسهماً وأصولا وصكوكا (سندات إسلامية) وسندات تقليدية.
ويُسيطر سوق دبي المالي على الجزء الأكبر من أسهم ناسداك دبي بنسبة الثلثين. وتمتلك بورصة دبي ثلث الأسهم.
وتتولى سلطة دبي للخدمات المالية مسؤولية إدارة بورصة ناسداك دبي. ويقع مقر بورصة ناسداك دبي في مركز دبي المالي العالمي.
الى ذلك، قال الرئيس التنفيذي لشركة دبي لصناعات الطيران «إن الشركة تعتزم دخول سوق السندات الإسلامية (الصكوك) في غضون الأشهر التسعة المقبلة في إطار استراتيجية رامية لتنويع مصادر تمويل الشركة».
وأصبحت الشركة التي تسيطر عليها حكومة دبي، إحدى كبرى شركات تأجير الطائرات في العالم في آب (أغسطس) الماضي بعد أن استحوذت على أواس ومقرها دبلن.
وقال فيروز تارابور الرئيس التنفيذي لشركة دبي لصناعات الطيران «إن الشركة تعتزم إصدار صكوك قريبا جدا». وأجاب ردا على سؤال عما إذا كان ذلك من الممكن أن يحدث بحلول منتصف 2018 «بكل تأكيد».
ولم يحدد تارابور حجم التمويل الذي قد تجمعه الشركة. وقال «إن دبي لصناعات الطيران ترغب في تغيير هيكلها الرأسمالي ليتضمن نسبة أعلى من الديون غير المضمونة، وإن الشركة تعتزم إصدار ديون بالحجم القياسي بشكل متكرر في سوق الدين الأميركية. وعادة ما لا يقل حجم الإصدار القياسي عن 500 مليون دولار».
وجمعت دبي لصناعات الطيران 2.3 مليار دولار في الولايات المتحدة عبر إصدار سندات ممتازة هذا العام لتمويل استحواذها على أواس. -(رويترز)

التعليق