بطلة "الكليب الفاضح" أمام النيابة: أنا حافظة للقرآن والفيديو كان بتوجيهات المخرج

تم نشره في الأحد 19 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 08:16 صباحاً
  • ارشيفية

الغد- مفاجآت مثيرة كشفت عنها المطربة، شيما أحمد، صاحبة الفيديو الغنائي الفاضح "عندي ظروف"، والذي أثار جدلا في مصر، وتسبب في إلقاء الأجهزة الأمنية القبض عليها السبت، وإحالتها لنيابة النزهة التي قررت حبسها 4 أيام بتهمة الفجور والتحريض على الفسق.

وقالت المطربة أمام النيابة إنها حافظة للقرآن، وإن رغبتها في الشهرة وراء قيامها بدور البطولة في الفيديو، فضلاً عن أن ما فعلته لم يكن برغبتها، وكان بتوجيهات من المنتج والمخرج، متهمة إياهما بأنهما وراء إدخال المشاهد الفاضحة في الفيديو حسب ما ورد في العربية نت.

وانهارت المتهمة في البكاء أمام وكيل النيابة، وقالت إنها لم تكن تتوقع أن تحدث ضجة بسبب الفيديو، مضيفة أنها تعاملت بحسن نية ورغبة منها في الشهرة وتسليط الأضواء عليها.

ووجهت النيابة للمطربة تهمة التحريض على الفسق وعرض مصنف سمعي وبصري بدون ترخيص، وإثارة الغرائز، وقررت حبسها 4 أيام على ذمة التحقيق.

من جانب آخر انتقدت نقابة المعلمين الفيديو وصاحبته لكونها تسئ لمعلمات مصر.

وانتقد خلف الزناتي نقيب المعلمين المصريين، صاحبة الفيديو، معلناً رفضه القاطع أن تستخدم مهنة التدريس في مثل هذه الفيديوهات المنافية للآداب.

وطالب نقيب المعلمين مجلس النواب بضرورة سن تشريع لحماية المعلمين أدبياً من بعض الأعمال الغنائية والدرامية، التي تتناول المعلمين والمعلمات بشكل يسئ إلى مربي الأجيال، في محاولة رخيصة للانتقاص من مكانة المعلم، مشدداً على ضرورة أن تكون هناك وقفة حاسمة، ضد أصحاب الفن الهابط.

في سياق متصل، تكشفت معلومات جديدة عن المطربة، حيث تبين أنها تبلغ من العمر 25 عاما، وشاركت من قبل في فيلم "سالم أبو أخته" مع الفنان محمد رجب وأيتن عامر.

واسمها الحقيقي شيماء أحمد عبد الرؤوف من مواليد مدينة طنطا محافظة الغربية، وتخرجت في كلية الآثار جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، وتقيم حاليا بمحافظة الجيزة.

وقالت المطربة إن الكليب الفاضح حصل على 24 مليون مشاهدة خلال 24 ساعة فقط، مضيفة أنها لم تكن تتوقع أبدا كل هذه الانتقادات بسببه.

وكانت نقابة المهن الموسيقية قد قررت مساء الخميس سحب ترخيص المطربة وعدم التعامل معها، وذلك بعد طرحها الكليب الفاضح على الإنترنت وشبكات التواصل الاجتماعي.

التعليق