يوفنتوس يتحضر لبرشلونة بهزيمة ثانية هذا الموسم

تم نشره في الاثنين 20 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 01:00 صباحاً

روما - تحضر يوفنتوس، بطل المواسم الستة الأخيرة، للمواجهة المرتقبة بعد غد الأربعاء في دوري أبطال أوروبا ضد ضيفه برشلونة الاسباني، بأسوأ طريقة بسقوطه الثاني هذا الموسم وجاء على يد مضيفه سمبدوريا 2-3 أمس الأحد على ملعب "لويجي فيراريس" في المرحلة الثالثة عشرة من الدوري الايطالي لكرة القدم.
واسدى سمبدوريا الذي حقق أكبر فوز له على يوفنتوس منذ 14 نيسان (ابريل) 1996 حين تغلب عليه في تورينو 3-0، خدمة كبيرة لنابولي المتصدر إذ ابتعد عن حامل اللقب بفارق 4 نقاط بعد فوزه أول من أمس على ميلان 2-1.
واستغل سمبدوريا الاداء المهزوز لدفاع يوفنتوس الذي فشل في تشتيت الكرة مرتين عبر الغاني كوادوو سامواه ثم فيديريكو برنارديسكي، وافتتح التسجيل بكرة رأسية للكولومبي دوفان زاباتا تحولت بعض الشيء من رأس الظهير السويسري ستيفان ليخشتاينر ودخلت شباك الحارس البولندي فويسييتش تشيسني (52).
ومن هجمة مرتدة قادها مهاجم يوفنتوس السابق فابيو كوالياريلا، كاد زاباتا أن يضيف الهدف الثاني لكن تشيسني تدخل بالشكل المناسب وحرمه من الوصول الى الشباك (56).
وضغط يوفنتوس من أجل العودة الى اللقاء ولجأ اليغري الى ديبالا في الدقيقة 62 بدلا من برنارديسكي لكن شيئا لم يتغير رغم بعض الفرص.
ودفع فريق "السيدة العجوز" الثمن، إذ اهتزت شباكه بهدف ثان رائع سجله الاوروغوياني لوكاس توريرا بتسديدة من حدود المنطقة الى الزاوية اليمنى الأرضية لمرمى تشيسني (71).
وشعر أليغري بحراجة الموقف، فزج بالبرازيلي دييغو كوستا بدلا من كوادرادو (72) لكن سمبدوريا قضى على أي آمال لضيفه بالعودة الى اللقاء من خلال تسجيله الهدف الثالث في الدقيقة 79 عبر جانماركو فيراري، إثر عرضية من كوالياريلا.
وقلص يوفنتوس الفارق في الوقت بدل الضائع من ركلة جزاء انتزعها دوغلاس كوستا ونفذها الارجنتيني غونزالو هيغواين (1+90)، مسجلا هدفه الثامن في الدوري هذا الموسم والعاشر في جميع المسابقات.
ثم اشتعلت المواجهة في الثواني الأخيرة بعدما نجح ديبالا في تسجيل الهدف الثاني ليوفنتوس اثر مجهود فردي وتسديدة من حدود المنطقة عجز الحارس عن صدها (4+90)، لكن الوقت داهم رجال أليغري وكانت الاستفاقة متأخرة فعادوا الى تورينو وهم يجرون خلفهم ذيل الخيبة. -(أ ف ب)

التعليق