الفتى الذهبي الكردي يغازل كرة الجولف باحتراف

تم نشره في الاثنين 20 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • شيرغو الكردي يتوج ببطولة العرب للشباب بالجولف - (من المصدر)

محمد عمّار

عمان – رغم انه لم يبلغ الخامسة عشرة من عمره، وكان يستطيع المشاركة في فئة الناشئين بالبطولة العربية التي اختتمت منافساتها أول من أمس على ملعب القطاوي في مدينة سوسة التونسية، إلا أن "فتى الجولف الذهبي" شيرغو الكردي، أصر على المشاركة في منافسات فئة الشباب تحت 18 عاما، واضعا التحدي صوب عينيه، فغازل محبوبته "كرة الجولف" للوصول إلى حفرة النهاية ظافرا باللقب الذي لم يتحقق للأردن من قبل.
شيرغو موسى الكردي ذاع صيته في السنوات الأخيرة، بعد أن حصد العديد من الالقاب الأوروبية للفئات العمرية خلال مشاركاته المتكررة في كافة البطولات، وتلقيه الدعوات للمشاركة في أغلب البطولات الأوروبية، فحصد الكثير من ألقابها، وبات رقما صعبا في ملاعب الجولف، وبات مطلوبا للمشاركة في غالبية البطولات العربية والقارية والدولية، وبات هدفا للعديد من الدول للمشاركة تحت علمها، بيد انه قرر مواصلة حمل العلم الأردني في المحافل العربية والدولية، حتى أن بطل الجولة السابعة من بطولة مينا تور التي اقيمت بالعقبة مؤخرا، اشاد بكلمته بعد تتويجة باللقب؛ بشيرغو الكردي، مؤكدا ومن خلال خبراته السابقة ان شيرغو سيكون نجما قادما بقوة في عالم الجولف.
تحضير نفسي وبدني
ولان لعبة الجولف تعتمد كثيرا على العامل الذهني والنفسي إلى جانب التكتيكات الخاصة بلاعبي الجولف، فقد عمل مدربه "والده موسى الكردي"، على تحضيره من خلال تقليص الفجوة فيما يتعلق بعمره بالمقارنة مع بقية لاعبي البطولة العربية، مشيرا إلى انه شارك في جولات متعددة من بطولات مينا تور التي يشارك فيها لاعبون محترفون، وهذا الامر سهّل عليه للدخول في معمة بطولة العرب للشباب، وذلك بهدف وضع الأردن على خريطة الدول العربية، بعد ان حصد لقب بطولة العرب للناشئين تحت 15 عاما في العام 2015 وهو ابن 12 ربيعا، وحصل قبلها على فضية العرب في الإمارات، فبات معتادا على منصات التتويج، وينتظر ان يكون حاضرا في أولمبياد طوكيو 2020، وهذا الأمر يتطلب مزيدا من المشاركات القارية والدولية، لحصد المزيد من النقاط المؤهلة إلى الأولمبياد.

التعليق