معلمو "الأونروا" يؤجلون إضرابهم غدا بوساطة حكومية

تم نشره في الثلاثاء 21 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • شعار الأونروا

نادية سعد الدين

عمان - قرر مجلس معلميّ وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، تأجيل تنفيذ الإضراب عن العمل، في المدارس والجامعة وكليتيّ المجتمع التابعتين للوكالة، الذي كان مقرراً غداً الأربعاء إلى إشعار آخر، احتجاجاً ضد تجاهل إدارة الوكالة لمطالبهم.
وقال رئيس اتحاد العاملين في الوكالة، رياض زيغان، إن "قرار تأجيل الإجراء الثالث، ضمن الإجراءات التصعيدية التي بدأت الشهر الماضي وتصل حدّ الإضراب المفتوح، جاء بناء على وساطة الحكومة، ممثلة بدائرة الشؤون الفلسطينية، خلال الاجتماع الذي عقد أول من أمس".
وأضاف زيغان، لـ"الغد"، أنه "تقرر التأجيل احتراماً وتقديراً لجهود الحكومة ودورها المعهود في دعم قضايا ومطالب الموظفين عبر عقود خلت، حيث أكدت على دعمها للمطالب المشروعة التي أعلنها اتحاد الأردن ومجلس المعلمين، فضلاً عن إفساح المجال أمام لغة الحوار لأن تبقى مسيطرة".
ونوه إلى "التزام الكادر التعليمي والإداري في "الأونروا"، الذي يضمّ زهاء 5 آلاف، ما بين معلم ومدير، من إجمالي 7 آلاف موظف، ضمن 172 مدرسة وجامعة وكليتيّ مجتمع، للقرار، مع تأكيد حقهم في مطالبهم العادلة".
من جانبه، قال مدير عام دائرة الشؤون الفلسطينية، ياسين أبو عواد، إن "الدائرة ساعدت ولعبت دوراً حيوياً مهماً في تقريب وجهات النظر بين إدارة الوكالة والمعلمين، في ظل وجود مؤشرات إيجابية من جانب إدارة الوكالة تجاه الاستجابة لمطالبهم، ولكنها طلبت المزيد من الوقت والبحث حيالها".
وأكد أبو عواد "حرص الأردن على الحفاظ على استمرار عمل "الأونروا"، وضرورة دعمها لأجل تمكينها من تقديم الخدمات للاجئين الفلسطينيين"، مؤكداً "عدم السماح بتراجع الوكالة عن أي من الخدمات التي تقدمها".
ونوه إلى ضرورة استمرار دعم المجتمع الدولي للوكالة وتوفير الإمكانات والاحتياجات المالية اللازمة لها للاستمرار في أداء واجباتها تجاه اللاجئين الفلسطينيين في جميع مناطق عملياتها الخمس (الأردن وسورية ولبنان والضفة الغربية وقطاع غزة).
وفي ضوء الدعم الأردني المتواصل للوكالة؛ نوه أبو عواد إلى "قيام الدائرة بتأمين قطع أراضي لها، في جبل الزهور والسخنة وعوجان وإربد، للبدء، مطلع العام المقبل، بتنفيذ مدارس بهدف التخفيف من مشكلة الاكتظاظ الطلابي ومعالجة نظام الفترتين، بالإضافة إلى بناء مراكز صحية جديدة".
وتحدث عن توجّه "الأونروا" لتحسين الخدمات المقدمة في قطاع الإغاثة الاجتماعية، عبر دعم ميزانية البرنامج لعام 2018 بما يسمح بإدخال المزيد من العائلات الفقيرة من اللاجئين الفلسطينيين ضمنه، وذلك نتيجة للتواصل المستمر بين الحكومة وإدارة الوكالة.
وكان مجلس المعلمين في (الأونروا) قرر التوقف عن العمل لمدة يوم دراسي كامل يوم غد، وصولاً إلى البدء بالإضراب المفتوح عن العمل اعتباراً من صباح يوم الاثنين الرابع من الشهر المقبل، وذلك غداة الاعتصام الجزئي نهاية الشهر الماضي، ومن ثم الاعتصام بمعدل الحصتين والمحاضرتين الأولى والثانية، مطلع الشهر المقبل.
ومن أبرز مطالب المعلمين في (الأونروا)، وفق بيان المجلس الذي صدر مؤخراً: "طرح عطاء جديد للتأمين الصحي، والالتزام بقرارات وزارة التربية والتعليم المتعلقة بالنصاب المدرسيّ للمعلم، والعودة للتشكيلات المدرسية التي كانت قبل الأزمة المالية الأخيرة للوكالة، إضافة إلى مطالب أخرى". ويوجد حوالي 120 ألف طالب وطالبة، ضمن 172 مدرسة وجامعة وكليتيّ مجتمع ومركزيّ للتدريب المهنيّ، تابعين للوكالة في الأردن، من إجمالي نصف مليون طالب وطالبة، ضمن 700 مدرسة، في مناطق عمليات الوكالة الخمس.

التعليق