ميركل تواجه تهديدا غير مسبوق لمستقبلها السياسي

تم نشره في الثلاثاء 21 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً

برلين - تواجه المستشارة الألمانية انغيلا ميركل (63 عاما) التي أمضت 12 عاما في الحكم تهديدا غير مسبوق لمستقبلها السياسي مع فشل المفاوضات بين معسكرها المحافظ والليبراليين والخضر لتشكيل ائتلاف حكومي وامكان الدعوة إلى انتخابات مبكرة.
كل ذلك بعد فوزها غير المكتمل في الانتخابات التشريعية التي جرت في 24 ايلول(سبتمبر) الفائت في اسوأ نتيجة يسجلها المحافظون منذ 1949 والاختراق التاريخي لليمين المتطرف.
وكتبت اسبوعية در شبيغل الاسبوع الفائت "خارج المانيا، ما يزال ينظر اليها باعجاب فيما تبدأ عامها الثالث عشر في المستشارية. ولكن داخل بلادها، فان الاعجاب تراجع".
من جهتها، اشارت صحيفة فرانكفورتر الغيمايني تسايتونغ إلى أن حكم المستشارة التي انتخبت للمرة الأولى في 2015 بات "يتآكل".
نجحت "ماما" أو "موتي ميركل"، بفضل نهجها البراغماتي البسيط في البقاء في السلطة في بلد ثري يتقدم سكانه في العمر ويفضل الاستمرارية على التغيير.
وفي الاعوام الخمسة الأخيرة شكلت "كابوسا" للدول الأوروبية التي تعاني أزمات مالية وفي الوقت نفسه "خشبة خلاص" للاجئين الهاربين من الحروب والإرهاب و"زعيمة للعالم الحر" بعد انتخاب دونالد تراقب قبل عام. -  (أ ف ب)

التعليق