تنفيذ 70 % من المشاريع الممولة من المنحة الخليجية

تم نشره في الثلاثاء 21 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 11:42 مـساءً
  • وزارة التخطيط والتعاون الدولي -(ارشيفية)

سماح بيبرس

عمان- أعلنت وزارة التخطيط والتعاون الدولي، أمس، أنه تم الانتهاء من تنفيذ حوالي 70 % من المشاريع الممولة من المنحة الخليجية التي كانت قد قدمت من قبل 3 دول هي؛ السعودية والكويت والإمارات.
وأشارت الوزارة، في بيان لها، إلى أنه بلغ مجموع ما تم تحويله ودفعه من الدول الثلاث على المشاريع المنفذة والقائمة من خلال هذه المنح لغاية تاريخه حوالي 2.668 مليار دولار، وعليه فإن نسبة ما تم تحويله من مجموع الاتفاقيات الموقعة يبلغ حوالي 71 %.
وكان مجلس التعاون الخليجي في العام 2011 قدم منحة لتمويل المشاريع التنموية ذات الأولوية في المملكة، وقد التزمت كل (المملكة العربية السعودية، دولة الكويت، ودولة الإمارات العربية المتحدة) بتنفيذ القرار أعلاه؛ حيث أسهمت كل منها بمبلغ (1.25) مليار دولار وبقيمة إجمالية بلغت (3.75) مليار دولار، وتم تخصيص هذه المبالغ لتمويل مشاريع تنموية وحيوية وذات أولوية ومردود اقتصادي واجتماعي وفي قطاعات مختلفة (الطاقة والثروة المعدنية، التعليم والتعليم العالي، الصحة، البلديات، الطرق، المياه والصرف الصحي، التنمية المحلية، الاستثمار، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات).
وقامت الحكومة بتضمين المشاريع الممولة كافة من خلال هذه المنحة ضمن قانون الموازنة العامة للسنوات (2012-2018)؛ حيث مرت هذه المشاريع وأقرت عبر القنوات الدستورية وتخضع للدورة المستندية المحاسبية بكل مراحلها. 
وقدم البيان ملخصا لأهم المشاريع التي تم تمويلها من المنحة وهي:
مشروع ميناء الغاز الطبيعي المسال
(ميناء الشيخ صباح الأحمد للغاز الطبيعي المسال) بحجم (مليون دولار) مقدمة من المنحة الكويتية، وقد تم الانتهاء منه وافتتاحه في 30/7/2015.
يأتي المشروع بهدف تعويض النقص الحاصل في كميات الغاز الطبيعي المستورد للمملكة، وتنويع مصادر التزود بالغاز، وكذلك دعم الاقتصاد القومي للمملكة الأردنية الهاشمية وتحقيق أهدافها الاستراتيجية في تقليص أزمة الطاقة التي تعاني منها البلاد، وذلك من خلال استيراد الغاز الطبيعي المسال لتوفير مصدر إضافي لتلبية الطلب الحالي والمتوقع على الغاز الطبيعي، مع تحقيق تدفق مستمر للغاز في حالة انقطاع المصادر الأخرى، وبأسعار تنافسية تساعد على خفض تكاليف إنتاج الطاقة الكهربائية، كما يهدف المشروع إلى تعزيز القدرات اللوجستية وتطوير منطقة العقبة الاقتصادية. وقد جعل هذا المشروع ميناء العقبة مركزاً إقليمياً لتأمين مصادر الطاقة المختلفة للدول العربية المجاورة، الأمر الذي سيضع الأردن على خريطة الغاز الطبيعي المسال عالمياً.
مشروع توليد الكهرباء من طاقة الرياح/ منطقة معان
المشروع عبارة عن محطة توليد كهرباء تعمل بطاقة الرياح باستطاعة حوالي 80 ميجاواط مع جميع مستلزماتها الأساسية، ويشتمل المشروع على تركيب 40 مروحة هوائية ذات الحجم 2 ميجاواط لكل مروحة، ومن المتوقع أن ينتج المشروع حوالي 200 جيجاواط/ساعة في السنة.
قيمة التمويل: (150) مليون دولار مقدمة من المنحة الكويتية.
الوضع الحالي للمشروع: تم الانتهاء من تنفيذ العطاء الأصلي، ويجري العمل على تنفيذ الأمر التغييري الخاص بإضافة (7) مراوح.
ميناء الغاز النفطي المسال
المشروع هو إنشاء ميناء متخصص لمناولة الغاز البترولي المسال يعمل ضمن أفضل ممارسات ومعايير السلامة  العالمية، ويهدف إلى زيادة فعالية استيراد الغاز النفطي المسال؛ حيث يشتمل المشروع على بناء رصيف متخصص للغاز البترولي المسال فقط، مزود بالمعدات كافة الخاصة بالمناولة ومعدات السلامة العامة والأمان.
قيمة التمويل: (32.50) مليون دولار مقدمة من المنحة الإماراتية.
الوضع الحالي للمشروع: تم الانتهاء من تنفيذ المشروع وتمت المباشرة بأعمال التشغيل بتاريخ 1/3/2015.
مشرع السعات التخزينية للمشتقات النفطية
يأتي المشروع للاحتفاظ بمخزون استراتيجي من المشتقات النفطية متماشياً مع متطلبات وكالة الطاقة الدولية، وسيعمل تنفيذ هذا المشروع على زيادة السعة التخزينية للمشتقات البترولية بنسبة (60 %)، وتعزيز أمن التزود بالمشتقات النفطية، الأمر الذي يعزز الأمن الاقتصادي الوطني.
قيمة التمويل: (210) ملايين دولار مقدم من المنحة الإماراتية.
الوضع الحالي للمشروع: المشروع قيد التنفيذ وتبلغ نسبة الإنجاز (98 %)، ومن المتوقع الانتهاء من التنفيذ واستكمال إجراءات الفحص والتشغيل خلال العام 2018.
مشروع توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية في منطقة القويرة بالعقبة
المشروع يسعى إلى زيادة مساهمة الطاقة المتجددة في خليط الطاقة ضمن استراتيجية الطاقة (2015-2025)، كما يهدف للمساهمة في تلبية الطلب المتزايد على الطاقة الكهربائية من خلال إنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية المتاحة في منطقة القويرة وباستطاعة حوالي 103 ميجاواط.
قيمة التمويل: (150) مليون دولار مقدمة من المنحة الإماراتية.
الوضع الحالي للمشروع: المشروع قيد التنفيذ وتبلغ نسبة الإنجاز (99 %).
مشروع تجهيز مركز العلاج بالخلايا الجذعية/ الجامعة الأردنية
نظراً للحاجة الأردنية والعربية الكبيرة لمركز متخصص يمكن أن يطور تقنية الخلايا الجذعية ويعمل على التوسع في هندستها واستخداماتها السريرية والبحثية لعلاج أمراض غير قابلة للعلاج بواسطة الطب التقليدي، فقد جاء المشروع بهدف تطوير العلاجات والحلول للعديد من الأمراض المستعصية، وتوفير خدمات طبية جديدة للعديد من الأمراض من خلال العلاج بالخلايا ومشتقاتها، وبيولوجيا الخلايا الجذعية.
قيمة التمويل: (21) مليون دولار مقدمة من المنحة السعودية.
الوضع الحالي للمشروع: تم الانتهاء من تجهيز المشروع وافتتاح المركز، ويتم العمل حالياً لتجهيز وثائق عطاءات المرحلة التالية والتي تم تمويلها نهاية العام 2016.
مشروع مستشفى المفرق العسكري (مستشفى الملك طلال العسكري)
يهدف المشروع إلى تحسين الخدمات الصحية المقدمة لأبناء محافظة المفرق، وتوفير الوقت والجهد والتكلفة وكذلك تقليل المخاطر الناجمة عن تحويل المرضى إلى عمان والمحافظات الأخرى، من خلال إنشاء مبنى يتسع لـ150 سريرا قابلا للتوسعة، ويشمل الاختصاصات الطبية كافة.
قيمة التمويل: (35) مليون دولار مقدمة من المنحة السعودية.
الوضع الحالي للمشروع: تم الانتهاء من تنفيذ المشروع وتبلغ نسبة الإنجاز 100 %، وتم افتتاح المستشفى بتاريخ 1/8/2016.
مشروع مستشفى جرش وعجلون العسكري (مستشفى الأميرة هيا بنت الحسين العسكري)
يهدف المشروع إلى تحسين الخدمات الصحية المقدمة لأبناء محافظتي جرش وعجلون، وتوفير الوقت والجهد والتكلفة، وكذلك تقليل المخاطر الناجمة عن تحويل المرضى إلى عمان والمحافظات الأخرى، من خلال إنشاء مبنى يتسع لـ150 سريرا قابلا للتوسعة، ويشمل الاختصاصات الطبية كافة.
قيمة التمويل: (35) مليون دولار تشمل الأعمال الإنشائية والمعدات والأجهزة لمستشفى المفرق العسكري ومستشفى جرش وعجلون، وهو مقدم من المنحة السعودية.
الوضع الحالي للمشروع: تم الانتهاء من تنفيذ المشروع وتبلغ نسبة الإنجاز 100 %، وتم افتتاح المستشفى في شهر تشرين الأول (أكتوبر) 2016.
مشروع توسعة مركز الحسين للسرطان
يهدف المشروع لرفع مستوى الخدمات الطبية في مجال الأمراض السرطانية، ورفع قدرة المركز على استيعاب الأعداد المتزايدة من المرضى سواء من الأردن أو الدول المجاورة، وكذلك المساهمة برفد السياحة العلاجية في هذا المجال، وذلك من خلال توسعة وتجهيز مركز الحسين للسرطان في عمان، ويتكون المشروع من إنشاء مبنيين أحدهما للعيادات الخارجية، والذي يتكون من (10) طوابق بمساحة إجمالية (23) ألف متر مربع، ومبنى المنامات الذي يتكون من (13) طابقا بمساحة إجمالية قدرها (35) ألف متر مربع ويتسع لـ(182) سريرا، بالإضافة إلى التجهيزات والمعدات الطبية والأثاث.
كلفة المشروع: حوالي (192) مليون دولار، وقد تمت المساهمة بتمويله من المنحة السعودية بحوالي (52) مليون دولار، ومن المنحة الإماراتية بحوالي (25) مليون دولار.
الوضع الحالي للمشروع: تم افتتاح المشروع خلال شهر أيلول (سبتمبر) 2017.
مشروع توسعة وتأهيل مستشفى الملكة علياء العسكري
يهدف المشروع إلى تحسين الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين، وتوفير خدمات طبية متخصصة، وتسهيل الحصول على الخدمات الطبية من خلال توسعة المبنى وتعديل وتحديث الأنظمة في المستشفى، وتزويده بالتجهيزات الطبية الحديثة.
قيمة التمويل: (28) مليون دولار مقدم من المنحة السعودية.
الوضع الحالي للمشروع: المشروع قيد التنفيذ ونسبة الإنجاز 98 %، وتجدر الإشارة إلى أن التجهيزات الطبية للمشروع يتم تمويلها من خلال منحة يابانية.
مشروع مركز معالجة الأورام
يهدف المشروع إلى تقديم خدمات علاجية متقدمة فيما يتعلق بالأمراض السرطانية والأورام ومواكبة التطور العلمي والتكنولوجي الحديث في هذا المجال؛ حيث إن هذه الخدمة غير متوفرة بالصورة المطلوبة في مرافق الخدمات الطبية الملكية الحالية، وذلك من خلال إنشاء مركز متخصص لعلاج الأورام يتكون من خمسة طوابق وملحقاتها.
قيمة التمويل: (16) مليون دولار مقدمة من المنحة الإمارتية.
الوضع الحالي للمشروع: المشروع قيد التنفيذ ونسبة الإنجاز 75 %، ومن المتوقع الانتهاء من التنفيذ خلال العام 2018.
مشروع مستشفى الأميرة بسمة الجديد
يهدف المشروع إلى تحسين مستوى خدمات الرعاية الصحية المقدمة للمواطنين وحسب أحدث المعايير في إنشاء وتصميم المستشفيات، وذلك بهدف مواكبة التطور الحاصل في المجالات الطبية كافة وإدخال تخصصات وأجهزة جديدة لخدمة المرضى والمراجعين، واستيعاب الأعداد المتزايدة من المرضى والمراجعين لضمان تقديم أفضل الخدمات الطبية اللازمة لهم ضمن مواعيد قريبة، وذلك من خلال استبدال المبنى القديم وإنشاء مستشفى جديد، بسعة 300 سرير قابل للتوسعة إلى 400 يشمل اختصاصات الباطنية والجراحة مع جناح عمليات وأشعة ومختبر وخدمات مساندة أخرى.
قيمة التمويل: (70) مليون دولار مقدمة من المنحة السعودية.
الوضع الحالي للمشروع: تمت إحالة عطاء التنفيذ للمشروع خلال النصف الثاني من العام الحالي.
إنشاء مركز العلاج بالأشعة/ مستشفى الملك المؤسس عبدالله الجامعي
يهدف المشروع إلى تقديم خدمات الرعاية الطبية والعلاجية المتخصصة للأمراض السرطانية والأورام، لتغطية منطقة الشمال بهذه الخدمات، وذلك من خلال إنشاء مبنى مركز متخصص للعلاج بالأشعة منفصل مجاور لمبنى مستشفى الملك المؤسس عبد الله الجامعي، وتوفير الأجهزة والمعدات الخاصة لتشغيل المركز، ومنها (شراء المسارعات وأجهزة التصوير الخاصة ونظام التخطيط وتجهيز غرف الحقن)، ورفده بالكوادر الطبية المتخصصة.
قيمة التمويل: (12) مليون دولار مقدمة من المنحة السعودية.
الوضع الحالي للمشروع: المشروع قيد التنفيذ بنسبة إنجاز 5 %.
مشروع إنشاء مختبر الغذاء/ المؤسسة العامة للغذاء والدواء
يهدف المشروع إلى إنشاء مختبر متخصص بفحوصات الغذاء وفصله عن مختبر الدواء لزيادة المساحة اللازمة لعمل مختبرات الغذاء بهدف زيادة دقة نتائج الفحوصات، واستخدام تقنيات وأجهزة حديثة مواكبة للتطورات العلمية في هذا المجال؛ حيث يتضمن المشروع إنشاء مبنى مجاور للمؤسسة العامة للغذاء والدواء مكون من أربعة طوابق.
قيمة التمويل: (6) ملايين دولار مقدمة من المنحة السعودية.
الوضع الحالي: المشروع قيد التنفيذ ونسبة الإنجاز 42 %.
مشروع تطوير مدينة الحسين الطبية/ المرحلة الأولى
يتضمن المشروع إنشاء مستشفى جديد بسعة 940 سريرا ويحوي جميع التخصصات والخدمات المساندة وحسب أحدث المعايير في إنشاء وتصميم المستشفيات، وذلك بهدف مواكبة التطور الحاصل في المجالات الطبية كافة وإدخال تخصصات وأجهزة جديدة لخدمة المرضى والمراجعين، واستيعاب الأعداد المتزايدة من المرضى والمراجعين لضمان تقديم أفضل الخدمات الطبية اللازمة لهم ضمن مواعيد قريبة.
قيمة التمويل: (200) مليون دولار مقدمة من المنحة الإمارتية.
الوضع الحالي للمشروع: تمت موافقة صندوق أبو ظبي للتنمية خلال شهر تشرين الثاني (نوفمبر) 2016، على تمويل المرحلة الأولى من المشروع، وتمت موافقة الممول على عطاء التصميم والإشراف الخاص بالمشروع بتاريخ 22/1/2017، وقد تم البدء بإعداد الدراسات والتصاميم للمشروع.
برنامج تطوير الجامعات الرسمية
يسعى هذا البرنامج إلى رفد مؤسسات التعليم العالي بالتمويل اللازم لتطوير البنية التحتية للجامعات الرسمية الأردنية، وتوفير الأجهزة والمعدات الفنية والتكنولوجية الحديثة لدعم البيئة الأكاديمية والاجتماعية في الجامعات لبناء القدرات وتحسين النوعية والجودة للمخرجات الجامعية والمواءمة بين هذه المخرجات ومتطلبات سوق العمل.
قيمة التمويل: (127) مليون دولار مقدمة من المنحة الإماراتية.
المشاريع المدرجة ضمن البرنامج:
1. إنشاء (12) كلية في الجامعات الرسمية باستثناء الجامعة الألمانية الأردنية، جميع هذه الكليات قيد التنفيذ، بالإضافة إلى تجهيز (3) كليات منها.
2. إنشاء محطات كهرباء تعمل على الطاقة الشمسية في (4) جامعات رسمية.
3. إنشاء مجمعين للقاعات التدريسية في الجامعة الهاشمية وجامعة مؤتة.
4. إنشاء وتجهيز المجمع الرياضي في جامعة الطفيلة التقنية، وقد تم الانتهاء من تنفيذه في العام 2016.
5. إنشاء وتجهيز مبنى المكتبة ودائرة القبول والتسجيل في جامعة الطفيلة التقنية.
6. تصميم وتوريد وتركيب محرقة نفايات طبية وإنشاء مستشفى تعليمي بيطري في جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية.
مشروع جر مياه الموجب إلى الكرك
المشروع يأتي بهدف تعزير التزويد المائي لمحافظة الكرك من خلال نقل كميات من مياه الشرب تقدر بـ500 م3/ ساعة من سد الموجب (بعد معالجتها وتنقيتها) إلى قرى محافظة الكرك وخاصة الشمالية منها؛ حيث تم من خلال المشروع تنفيذ خطوط ناقلة من سد الموجب وكذلك إنشاء محطات رفع وخزانات، كما اشتمل على تشغيل المشروع.
قيمة التمويل: حوالي (14) مليون دولار مقدمة من المنحة الكويتية.
الوضع الحالي للمشروع: تم الانتهاء من تنفيذ المشروع وتشغيله خلال العام 2016.
إنشاء محطات ضخ وشبكات مياه الصرف الصحي في محافظة الزرقاء
قيمة التمويل: حوالي (23) مليون دولار مقدمة من المنحة السعودية، وتم استغلال جزء من المنحة لتنفيذ مشاريع في محافظة معان.
الوضع الحالي للمشروع: تم الانتهاء من تنفيذ المشروع.
سد ماعين
يأتي هذا المشروع ضمن خطة وزارة المياه والري لتوفير مياه لغايات الشرب وري المزروعات، والمساهمة في الحد من الآثار السلبية للفيضانات على مشروع حمامات ماعين السياحي، وذلك بإنشاء سد ركامي ذي وجه خرساني بارتفاع (39) مترا وبسعة تخزينية (2) مليون م3 في محافظة مادبا.
قيمة التمويل: حوالي (15) مليون دولار مقدمة من المنحة الإماراتية.
الوضع الحالي للمشروع: المشروع قيد التنفيذ ونسبة الإنجاز 99 %.
سد كفرنجة
يأتي هذا المشروع ضمن خطة وزارة المياه والري لتوفير مياه لغايات الشرب وري المزروعات، وذلك بإنشاء سد ركامي ذي وجه خرساني بارتفاع (80) مترا وبسعة تخزينية (6) ملايين م3.
قيمة التمويل: حوالي (33) مليون دولار مقدمة من المنحة الإماراتية.
الوضع الحالي للمشروع: تم الانتهاء من تنفيذ المشروع، وتم استلامه مبدئياً.
مشروع طريق الزرقاء- العمري- الحدود السعودية
يأتي هذا الطريق بهدف الربط بين مدينة الزرقاء ومركز حدود العمري (الحدود الأردنية/ السعودية) من خلال طريق بمستوى فني جيد وبطول حوالي (110) كم، لتسهيل حركة الحجاج والمعتمرين والنقل والتجارة بين الأردن والمملكة العربية السعودية، بالإضافة إلى التقليل من نسبة الحوادث.
كلفة المشروع: (275) مليون دولار ممولة من المنحة السعودية بقيمة (155) مليون دولار.
الوضع الحالي للمشروع: المشروع قيد التنفيذ ونسبة الإنجاز 88 %.
مشروع إعادة تأهيل وإنشاء الطريق الصحراوي
يهدف المشروع إلى إعادة تأهيل الطريق الصحراوي من تقاطع المطار إلى بداية منحدر رأس النقب وبطول (201) كم، وذلك للحد من الحوادث المرورية.
كلفة المشروع: (169) مليون دولار، تم توفير مبلغ (65) مليون دولار من المنحة السعودية.
الوضع الحالي للمشروع: تمت إحالة عطاءات المشروع خلال العام الحالي.
مشروع توسعة صوامع الحبوب في كل من الجويدة والعقبة
يتكون المشروع من بناء صوامع خرسانية للحبوب سعة (100) ألف طن متري في كل من الجويدة والعقبة، وذلك بهدف توفير مخزون استراتيجي من مادتي القمح والشعير واستيعاب متطلبات المملكة من هاتين المادتين، وتمكين الأردن من شراء هاتين المادتين في المواسم حيث تكون الأسعار في أدنى مستوياتها.
قيمة التمويل: (71) مليون دولار مقدمة من المنحة الإماراتية.
الوضع الحالي للمشروع، صوامع الجويدة: المشروع قيد التنفيذ بنسبة إنجاز (88.7 %) ومن المتوقع الانتهاء من التنفيذ خلال العام 2018.
صوامع العقبة: تمت إحالة العطاء خلال النصف الثاني من العام الحالي، ومن المتوقع الانتهاء من التنفيذ في العام 2019.
مشاريع المدن الصناعية (الطفيلة، مادبا، السلط، جرش)
يتكون المشروع من تطوير البنية التحتية لإنشاء مدن صناعية متطورة جاذبة للاستثمار تدعم الاقتصاد الوطني، وذلك من خلال تطوير الأرضي لتشمل شبكات بنية تحتية من طرق وشبكة مياه وكهرباء وصرف صحي واتصالات...الخ، مباني إدارية وخدماتية، محطة تنقية، خزانات مياه أرضية وعلوية.
قيمة التمويل: (30) مليون دولار مقدمة من المنحة السعودية.
الوضع الحالي: جميع العطاءات قيد التنفيذ، ومن المتوقع الانتهاء من جميع عطاءات المدن خلال العام المقبل.
مشروع شبكة الألياف الضوئية (إقليم الوسط)
يهدف المشروع الى تغطية المناطق الرئيسة بشبكة الألياف الضوئية في إقليم الوسط، ويتضمن نطاق عمل هذه المرحلة أعمالا مدنية وتمديد كوابل ألياف ضوئية وتجهيز نقاط التجميع بالأجهزة اللازمة وتوريد وتركيب وتشغيل الجاهزة اللازمة لعمل الشبكة وربط (143) مؤسسة حكومية، وربط (512) مؤسسة تعليمية، وربط (64) مؤسسة صحية، وإنشاء (31) نقطة تجميع رئيسة، و(6) مواقع تجميع رئيسي للشبكة (National POPs) وتنفيذ (700 كم) من الأعمال المدنية والحفريات، وتوريد وتمديد (1300 كم) كوابل ألياف ضوئية.
قيمة التمويل: (50) مليون دولار مقدمة من المنحة السعودية.
الوضع الحالي للمشروع: تم طرح عطاء الإشراف وجاري العمل على تعديل وثائق عطاء التنفيذ.
برامج البنية التحتية للمحافظات
تم تمويل برامج البنية التحتية في المحافظات 2013، 2014، 2015، من المنحة الخليجية، ويتم تنفيذ هذه البرامج في جميع محافظات المملكة، وتهدف إلى المساهمة في تحسين مستوى معيشة المواطنين وتحسين وتطوير الخدمات المقدمة لهم من خلال تنفيذ مشاريع البنية التحتية ذات الأولوية لجميع المحافظات والتي ينعكس أثرها إيجابياً في توفير فرص عمل جديدة للمواطنين؛ حيث تضمنت البرامج حوالي (729) مشروعا موزعة ضمن مختلف القطاعات.
قيمة التمويل: (218) مليون دولار مقدمة من المنحة الكويتية.
وقد تم من خلال المنحة الكويتية تمويل (729) مشروعاً موزعة ضمن مختلف القطاعات، وقد تم الانتهاء من تنفيذ (560) مشروعا، ويجري العمل على استكمال تنفيذ (169) مشروعا، ومن المتوقع الانتهاء من تنفيذها خلال العام الحالي. وتتوزع هذه المشاريع ضمن مختلف القطاعات التنموية، وتتضمن إنشاء (18) مدرسة و(25) إضافة صفية و(12) مركزا صحيا، بالإضافة إلى إنشاء مراكز ومعسكرات للشباب وتمديد شبكات مياه وصرف صحي، كما تم من خلاله تنفيذ مشاريع خلطات إسفلتية ومشاريع إنتاجية، وتوفير أجهزة ومعدات طبية وزراعية.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »تنفيذ 70% من المشاريع ؟؟؟؟؟؟ (يوسف صافي)

    الأربعاء 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2017.
    من باب الشفافيه ان جازلنا التعليق توضيحا حيث لم يتم ذكر أسباب التأخير حيث من المفروض ان تكون المشاريع معدّه مسبقا لدى وزارة التخطيط لا ينقصها سوى طرح العطاء ؟؟ السبب الرئيس املااءات صندوق النكد الدولي على الدول المانحه والمجيّره على المستفيد الأردن والتي أجازت للدول المانحه الدور في إختيار المشاريع وتنفيذها ومتابعة الصرف ؟؟؟ وهذا ومن باب الأولويات والمشاريع المخطط لها مسبقا من وزارة التخطيط أخذت البروقراطيه مجدها ؟؟؟ من حيث التوقيت وسرعة التنفيذ استغلالا للمنحه وفق مدتها الزمنيه ؟؟؟ يبقى السؤال هل تم استدراك كلفة التأخير لما تبقّى من مشاريع عند إقرارها والغير منفذّه ؟؟؟ لايعقل عطاء 2013 كما عطاء مابعده من سنوات ؟؟؟؟ والخشيه تحميل الموازنه الفرق واو الغاء بعض المشاريع حيث القيمه المتبقيه تعادل المليار دولار "ناهيك ان القيمه الشرائيه لدولار 2013 حتما تختلف عن دولار 2018 ؟؟؟