افتتاح مشروع توليد طاقة من الخلايا الشمسية بتمويل من "الإسلامي"

تم نشره في الأربعاء 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • المدير العام للبنك الإسلامي الأردني موسى شحادة - (من المصدر)

عمان- شارك البنك الإسلامي الأردني، بحفل افتتاح مشروع توليد الطاقة الكهربائية باستخدام الخلايا الشمسية التابع لجمعية المركز الإسلامي الخيرية/المستشفى الإسلامي، وبتمويل من البنك بصيغة الاستصناع، وفق أحكام ومبادئ الشريعة الإسلامية، وبدعم جزئي من الاتحاد الأوروبي، ليكون أول مشروع في المملكة يستخدم نظام النقل بالعبور، وذلك في منطقة بريك جنوب المملكة.
وافتتح المشروع مندوب رئيس الوزراء، الدكتور صالح الخرابشة، وزير الطاقة والثروة المعدنية، وبحضور سفير الاتحاد الأوروبي في الأردن، والشركات المنفذة للمشروع، ورئيس وأعضاء الهيئة الإدارية، والمدير العام لجمعية المركز الإسلامي الخيرية، وذلك أول من أمس.
وألقى كلمة الأستاذ موسى شحادة، المدير العام للبنك الإسلامي الأردني، خلال الحفل، نيابة عنه، الدكتور موسى مبارك، مدير تنفيذي دائرة مصرفية الشركات في البنك، مستعرضاً دور البنك في تحمله لمسؤولياته الاجتماعية والاقتصادية والتنموية من خلال المبادرات التي يطلقها في مواجهة مشكلة الطاقة، التي تعد أهم التحديات التي تواجه الاقتصاد الوطني، ومنها تقديم التمويل لهذا المشروع الى جانب تقديم الحلول المالية التمويلية والاستشارية الأخرى لمشاريع ومنتجات صديقة للبيئة ومنها تمويل السيارات الهجينة التي تعمل بالكهرباء وإطلاق منتج “شمسنا” لتمويل أنظمة الطاقة المتجددة للأفراد والشركات، بالإضافة الى دعم مشاريع الطاقة المتجددة مع صندوق الطاقة المتجددة وترشيد الطاقة والشركة الأردنية لضمان القروض لكفالة مخاطر تمويلات الطاقة المتجددة للأفراد وللمؤسسات الحكومية وللمنشآت الصغيرة والمتوسطة والكبرى، مع استمرارية اعتماد البنك لمشاريع توفير الطاقة البديلة في مقرات تواجده، ليكون أول مصرف أردني يدخل الطاقة الشمسية إلى أعماله منذ العام 2013، والعمل جارٍ لإنشاء محطتين رئيسيتين للطاقة الشمسية لتوليد الكهرباء لتزويد فروع البنك بالطاقة في عمان وإربد. كما أن خطة الاستدامة الاستراتيجية للبنك تهدف إلى الاعتماد على الطاقة المتجددة بنسبة
50 % من استهلاك البنك للسنوات الخمس المقبلة وحماية البيئة وتخفيض الأثر السلبي عليها.
كما أسهم البنك بدعم البرنامج الوطني لتمكين بعض مدارس المملكة في المناطق النائية من تغطية حاجتها من الطاقة الكهربائية بتقنية نظيفة وغير مكلفة وبإشراف من مؤسسة الأميرة عالية بنت الحسين لتركيب وتشغيل وحدات الطاقة الشمسية لتوليد الكهرباء لثلاث مدارس حكومية تقع ضمن المناطق النائية في الأردن والأشد فقراً.

التعليق