حيل تستخدمها المطاعم للتأثير على اختيارات الزبائن

تم نشره في الخميس 23 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • حيل تستخدمها المطاعم للتأثير على اختيارات الزبائن

الغد- نشرت صحيفة "الكونفيدينسيال" الإسبانية تقريرا، تحدثت فيه عن هندسة قوائم الطعام، التي تحولت في عصرنا الحالي إلى أداة تسويق متطورة، نظرا لقدرتها على التأثير على اختيارات المستهلك، وفق موقع عربي21.
وقالت الصحيفة، في تقريرها، إنه بمجرد وصول العميل إلى المطعم، يقدم له النادل قائمة الطعام بكل مهارة. وبمجرد تصفح القائمة، تنجذب عينا العميل إلى جملة من الوجبات التي تم تقديمها في شكل جذاب من خلال الوصف والصور وغيرها من اللمسات. وفي  معظم الأحيان، لا يختار غالبية الأشخاص أطباقهم المفضلة نتيجة تأثير هذه العوامل.
وبينت الصحيفة أن حسن تصميم قائمة الطعام، عامل من شأنه أن يضمن لأصحاب المطاعم أرباحا طائلة. علاوة على ذلك، لفن طباعة الحروف، قوة تأثير هائلة على المستهلك. وفي هذا المجال، يحمل كل حرف من حروف قائمة الطعام، رسالة معينة ومختلفة، وهو ما جعل أصحاب المطاعم يعيرون هذا الجانب أهمية فائقة. فعلى سبيل المثال، تشير الحروف المتصلة إلى الجودة، الأمر الذي ترغب جميع المطاعم في الترويج له.
وأضافت الصحيفة أن معظم المطاعم تعتمد على الدقة في وصف الأطباق، للتأثير على المستهلك. وفي هذا الصدد، أكد أحد مواقع الوكالات المختصة في التسويق على نجاعة هذه التقنية، حيث نشر نصيحة مفادها أنه "كلما اعتمد وصف مفصل، ضمن صاحب المطعم مبيعات أكثر".
ففي حال كان على العميل الاختيار بين طبق "هامبرغر كامل"، أو طبق "هامبرغر من لحم البقر المشوي، مع الطماطم الكرزية المزروعة والمنقوعة في زيت روزماري، والفلفل المحمص، وشرائح رقيقة من الجبن..."، فسيختار الطبق الثاني. وعلى الرغم من كون الطبقين متماثلين ويكلفان السعر ذاته، إلا أن الطبق الثاني يجعل المستهلك يشعر بالجوع أكثر. ومن هذا المنطلق، يتجلى تأثير اللغة المذهلة الشائعة في هذا المجال.

التعليق