مواجهات اليوم: الفيصلي والمنشية.. الحسين والأهلي.. العقبة وشباب الأردن

تم نشره في الجمعة 24 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 01:00 صباحاً

عمان- الغد - تتواصل اليوم منافسات الجولة الـ10 من دوري المناصير للمحترفين؛ حيث يشهد ستاد الحسن عند الساعة 4 مساء لقاء الحسين إربد "9 نقاط" والأهلي "9 نقاط"، وفي الوقت ذاته يشهد ستاد العقبة لقاء العقبة "6 نقاط" وشباب الأردن "15 نقطة"، في حين تقام مباراة الفيصلي "13 نقطة" والمنشية "9 نقاط" عند الساعة 6.30 مساء على ستاد عمان.
الحسين * الأهلي
يتطلع الأهلي لتحقيق الفوز لوقف مسلسل الخسائر المتلاحقة وعكس الصورة الحقيقية عن المستوى المميز للفريق الذي يبحث عن استعادة الحضور الفني، لهذا سيدفع بأوراقه الفنية التي ستأخذ من الهجوم نهجا لها وفق أداء متوازن معتمدا على تحركات عبيدة السمارنة ويزن ثلجي وموسى الزعبي ومحمد بلح وليث البشتاوي، الذين يعول عليهم كثيرا في ضبط الإيقاع والتنويع في الطلعات الهجومية، وإيجاد التوازن ودعم القوة الهجومية التي يقودها المحترف الفلسطيني محمود وادي.
أما فريق الحسين فيدخل اللقاء بمعنويات عالية، بعد الأداء المثير والفوز الكبير الذي سجله على فريق البقعة بالجولة الماضية، ويتطلع لاعبوه إلى تحقيق الفوز للتقدم أكثر على سلم الترتيب، لذلك سيعمد إلى الدفع بالتشكيلة المناسبة من البداية لفرض السيطرة على منطقة العمليات، عبر تحركات حامد توريه وسمير رجا ورائد النواطير وأحمد أبوكبير، الذين يقع على عاتقهم الربط بين الخطوط ومراقبة مفاتيح اللعب الأهلاوية وتوفير الزيادة العددية في الأمام والخلف، في الوقت الذي يتولى فيه نهار الرشود ومحمد زينو قيادة العمليات الهجومية، ويعول عليهما في إيجاد المساحات الواسعة أمام لاعبي الوسط للعبور من العمق واختراقات النواطير وأبوكبير من الأطراف، لوضع المرمى الأهلاوي تحت التهديد المباشر.
شباب العقبة * شباب الأردن
يسعى فريق شباب الأردن لمواصلة الصحوة القوية ويتطلع إلى احتلال موقع متقدم، ويدفع بأحمد ياسر وسليمان أبوزمع ومصطفى كمال ولؤي عمران، لفرض حضورهم بقوة في منطقة الوسط وتوفير الدعم والإسناد للمهاجمين، من خلال تهيئة الكرات داخل المنطقة أمام بوجان وخالد أبورياش، فيما يتولى أحمد الصغير وبراء مرعي ومحمد رؤوف وورد البري مهمة إغلاق الطرق المؤدية الى مرمى يزيد أبوليلى وإبعاد الهجمات.
أما فريق العقبة الذي قدم أداء مشرفا أمام الوحدات، فيتطلع لاعبوه الى الخروج بنتيجة إيجابية، وسيدفع مدربه باللاعبين طارق القماز ومحمد الحسنات ومحمد العدوان وخلدون الخوالدة ومحمود مشعل في منطقة المناورة من البداية، ويعول عليهم في دعم انطلاقات المهاجمين من المحاور كافة والسعي نحو تحييد أبرز لاعبي الشباب، من خلال الرقابة اللصيقة والحد من تحركاتهم بشكل كامل، والتفرغ الى إسناد مجدي العطار وعدي القرا في الأمام، على أن يقوم فابريسيو وزكي أبوليلى وأنس فرحات بقيادة الخط الخلفي وإبعاد الخطر عن مرمى الحارس نور بني عطية.
الفيصلي * المنشية
يرفع الفريقان شعار الفوز، ففريق الفيصلي ينظر إلى اللقاء بأهمية كبيرة ويسعى للفوز ومواصلة الزحف نحو المقدمة، لذلك سيدفع بالرباعي أنس الجبارات ومندي ويوسف الرواشدة وخليل بني عطية في منطقة العمليات، لتشديد القبضة عليها وفرض الزيادة العددية والحد من تحركات مفاتيح اللعب المنشاوية وقطع الإمدادات عن المهاجمين، وتهيئة الكرات النموذجية أمام انطلاقات المهاجمين لوكاس وأكرم الزوي؛ حيث يجيدان الوصول إلى المرمى من أقصر الطرق، فيما يتولى رواد أبوخيزران والرواشدة ودلدوم وزهران إيقاف الهجمات على مشارف المنطقة وحماية مرمى الحارس معتز ياسين قبل التفكير بالتقدم للإسناد في الأمام.
أما فريق المنشية فينظر لاعبوه إلى تحقيق نتيجة إيجابية تسهم في تعزيز الرصيد النقطي والابتعاد عن مواقع الخطر؛ حيث سيعمد إلى إغلاق الطرق المؤدية الى مرمى الحارس صلاح مسعد، من خلال إيقاف خطورة مفاتيح اللعب الفيصلاوية وتحييدها بالكامل وقطع الإمدادات عن المهاجمين بتواجد عمر عبيدات وعدي رسمي ومحمد أبوعرقوب وصدام الشهابات وأماندو، الذين سيعمدون إلى تهيئة الكرات النموذجية الى ثنائي الهجوم أحمد العرسان ومايكل، في الوقت الذي سيفرض فيه سعد الروسان وعلاء محمود ودان اجانيت طوقا دفاعيا حول المنطقة وإبعاد الهجمات المنافسة والسرعة في إعادة بنائها.

التعليق