ريال يتخلص من ملقة وشالكه يفسد فرحة دورتموند وبولونيا يكتسح سامبدوريا

تم نشره في الأحد 26 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 01:00 صباحاً
  • نجم ريال مدريد رونالدو يقفز للكرة بمزاحمة لاعب ملقة غونزاليس أمس - (أ ف ب)

مدن - فاز ريال مدريد أمس على ضيفه ملقة بثلاثة أهداف لاثنين في الجولة الـ13 من الدوري الإسباني لكرة القدم على ملعب "سانتياجو برنابيو".
ولم يقدم ريال مدريد الأداء المنتظر، خاصة من الناحية الدفاعية التي كانت هزيلة للغاية، بجانب أخطاء عدة ارتكبها الحارس كيكو كاسيا، وإن كان الجانب الإيجابي الوحيد هو ظهور الهجوم بمستوى متوسط.
جاء الهدف الأول لريال مدريد (9) عقب عرضية مثالية من البرازيلي مارسيلو حولها كريستيانو برأسه لكنها اصطدمت بالعارضة لترتد لبنزيمة الذي وضعها برأسه في المرمى الخالي.
لم تكد تمر سوى تسع دقائق حتى أدرك ملقة التعادل بعد خطأ فادح من توني كروس لتصل الكرة لكيكو الذي أرسل عرضية تسلمها دييجو رولان على صدره قبل أن يسددها في مرمى كاسيا.
وفي الدقيقة 21 تقدم الريال مجددا عقب ركنية أرسلها كروس لتصل للبرازيلي كاسيميرو الذي وجهها قوية برأسه لتعانق الشباك.
وألغى حكم المباراة (45+3) هدفا لصالح ملقة برأسية من بول بايس بحجة أنه دفع كارباخال أثناء الارتقاء للكرة.
وتمكن ملقة من التعادل (57) بتسديدة قوية من خارج المنطقة لجوني كاسترو في منتصف المرمى لكن كاسيا فشل بطريقة غريبة في الامساك بها.
في الدقيقة (75) تمكن رونالدو من كسر صيامه التهديفي في الليغا بعدما احتسب الحكم ركلة جزاء لصالح فريقه تقدم لها وسددها ليتصدى لها الحارس لكنه تابعها وأودعها في الشباك.
بهذا الفوز ارتفع رصيد ريال مدريد إلى 27 نقطة في المركز الثالث بفارق ثلاث نقاط عن فالنسيا الثاني وسبع نقاط عن برشلونة المتصدر، والذي سيحل ضيفا اليوم على "الخفافيش" بملعب ميستايا.
من ناحيته تجمد رصيد ملقة عند سبع نقاط في المركز الثامن عشر.
وفاز إيبار على مضيفه ديبورتيفو ألافيس 2-1 على ملعب مينديزوروزا، وجاء هدف إيبار الأول بتوقيع خوان جوردان (33) قبل أن ينتهي الشوط الأول بطرد لاعب ألافيس، الفنزويلي كريستيان سانتوس ليستكمل أصحاب الأرض المباراة بعشرة لاعبين.
وبمساعدة من إيفان أليخو، جاء هدف إيبار الثاني (69) عبر البرازيلي تشارلز دياز الذي تعرض هو الآخر للطرد (84) بسبب سلوك عنيف، ليصبح عدد لاعبي كلا الفريقين 10 في الدقائق الأخيرة من اللقاء.
وفي الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع، تمكن ألافيس من تقليص الفارق بفضل بورجي الذي سجل الهدف الأول والوحيد لفريقه (90+1).
وبهذا، رفع إيبار رصيده لـ14 نقطة، بينما تجمد رصيد ألافيس عند ست نقاط.
البوند سليغة
فشل فريق بروسيا دورتموند في حسم مباراة ديربي الرور بالدوري الألماني لكرة القدم أمام ضيفه شالكه بعدما فرض خصمه عليه التعادل الإيجابي بنتيجة 4-4 بعد سيناريو مثير على ملعب "سيجنال إيدونا بارك" لحساب الجولة 13 من المسابقة المحلية.
هز "أسود فستفاليا" شباك الأزرق الملكي في النصف الأول من اللقاء بأربعة أهداف نظيفة حملت توقيع كل من الجابوني بيير-إيميريك أوباميانج (12) والمدافع بينجامان ستامبولي بالخطأ في مرماه (18)، ولاعبي الوسط ماريو جوتزه (20) ورافائيل جيرييرو (25).
وبعد الاستراحة، استفاق الزوار وسجلوا رباعية مماثلة عبر كل من المهاجم النسماوي جيدو برجشتالر (61) ولاعب الوسط البديل أمين حارث، ذي الأصول المغربية، (65)، ودانييل كاليجوري (86)، ونالدو (90+4).
وكان أوباميانج قد حصل على بطاقته الصفراء الثانية بسبب التدخلات ليغادر المباراة مطرودا (72).
وبهذه النتيجة المثيرة، أصبح لشالكه 24 نقطة في المركز الثالث بفارق 3 نقاط عن دورتموند الرابع، وكلاهما بصورة مؤقتة لحين اكتمال باقي لقاءات الجولة.
وحافظ لايبزيج على ترتيبه وصيفا لجدول البوندسليجا بعدما تخطى ضيفه فيردر بريمن بهدفين نظيفين على ملعب "ريد بول أرينا"، حملا توقيع كل من الغيني نابي كيتا (34) والبرازيلي برناردو (87).
ويظل لايبزيغ في المرتبة الثانية منفردا برصيد 26 نقطة، فيما ظل بريمين عند حاجز 8 نقاط في المركز السابع عشر، وبفارق 3 نقاط عن منطقة الأمان.
بينما نجح باير ليفركوزن في العودة بنقاط مباراته خارج الديار أمام آينتراخت فرانكفورت، بعدما فاز بهدف نظيف لمهاجمه كيفن فولاند (76) على ملعب "كومرزبنك أرينا"، ليصبح له 20 نقطة في المركز السادس مؤقتا، فيما ظل رصيد أصحاب الأرض عند 19 نقطة في المرتبة التاسعة.
وعوض أوجسبورغ المضيف تأخره أمام فولفسبورغ بهدف ليفوز بنتيجة 2-1 على ملعب "إمبولس أرينا"، ليصبح في المرتبة الثامنة بـ19 نقطة، بفارق 5 نقاط عن الفريق الزائر الذي استقر في المركز الثالث عشر مؤقتا.
تقدم الضيوف أولا عبر دانيل ديدافي (40) رغم النقص العددي بعد حصول ساسا كيشاريفيتش على بطاقة حمراء مباشرة لارتكابه خطأ ضد أحد لاعبي أصحاب الأرض المنفرد بالمرمى (11).
ثم عاد أوجسبورغ في الشوط الثاني ليعادل النتيجة عن طريق ميكائيل جريجوريتش (51)، قبل أن يقتنص له نقاط المباراة ألفريد فينبوجاسون (78).
وفاز فرايبورغ بهدفين لواحد على ملعب "بادينوفا شتاديون" أمام ماينز الزائر، رافعا رصيده إلى 11 نقطة في المركز الخامس عشر مؤقتا، فيما تجمد رصيد الضيوف عند 15 نقطة في المرتبة الثانية عشر لحين اكتمال المنافسات.
سري أ
اكتسح بولونيا ضيفه سامبدوريا بثلاثية نظيفة في الجولة الـ14 من الدوري الإيطالي لكرة القدم بالمباراة التي احتضنها ملعب "ريناتو ديلارا".
وحملت ثلاثية أصحاب الأرض توقيع كل من سيموني فيردي (3) وابراهيما مباي (23) وأورجي أوكونكو (73).
وتمكن بولونيا من تحقيق هذا الفوز بالرغم من اللعب منقوصا بداية من (47) نتيجة لطرد فاسيليوس توروسيديس، وبهذا الفوز، رفع بولونيا رصيده إلى 20 نقطة، من جانبه تجمد رصيد سامبدوريا عند 26 نقطة.
البريمير ليغ
حصد مانشستر يونايتد ثلاث نقاط ثمينة بعدما تغلب على ضيفه برايتون هوف آند ألبيون بصعوبة بهدف نظيف ليؤمن مركزه في المركز الثاني، بينما تعثر توتنهام هوتسبر بعد أن سقط في فخ التعادل الإيجابي (1-1) أمام ضيفه وست بروميتش ألبيون، وذلك ضمن مواجهات الجولة الـ13 بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم "البريميير ليغ".
وعلى ملعب "أولد ترافورد" حقق مانشستر يونايتد فوزا صعبا على ضيفه برايتون هوف آند ألبيون بهدف نظيف.
جاء هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة 66 من عمر اللقاء عبر النيران الصديقة بهدف لويس دانك بالخطأ في مرماه.
وبهذا الانتصار يرفع رجال البرتغالي جوزيه مورينيو رصيدهم لـ29 نقطة، بفارق 5 نقاط عن مانشستر سيتي صاحب الصدارة الذي سيحل ضيفا على هيدرسفيلد تاون اليوم، في المقابل، تجمد رصيد برايتون عند 16 نقطة.
وعلى ملعب "ويمبلي" نجا توتنهام هوتسبر من الخسارة بعدما حصد نقطة من براثن ضيفه وست بروميتش ألبيون بالتعادل بهدف لمثله.
باغت الضيوف الجميع وسجلوا هدفا مبكرا منذ الدقيقة الرابعة عبر المهاجم الفنزويلي الخطير خوسيه ساولومن روندون.
وانتظر توتنهام حتى الدقيقة 74 من أجل معادلة الكفة عبر المهاجم الدولي هاري كين، الذي رفع رصيده لـ9 أهداف.
وأسقط واتفورد مضيفه نيوكاسل بثلاثية نظيفة على ملعب "سانت جيمس بارك".
جاء هدف التقدم في الدقيقة 19 عبر ويل هيوز، وفي الدقيقة الأخيرة من عمر الشوط، تكفل المدافع الأميركي دياندري يدلين بتسجيل هدفا ولكن في شباك فريقه نيوكاسل بالخطأ ويزيد من تقدم الضيوف، واختتم أندري جراي الثلاثية في الدقيقة 62.
وخيم التعادل السلبي على اللقاء الذي جمع سوانزي سيتي بضيفه بورنموث على ملعب "ليبرتي ستاديوم".
واقتنص كريستال بالاس انتصاره الثاني هذا الموسم بفوز قاتل على حساب ضيفه ستوك سيتي بنتيجة (2-1) على ملعب "سلهورست بارك".
انتهى الشوط الأول بشباك نظيفة، قبل أن يفتتح الضيوف باب التسجيل عبر السويسري شيردان شاكيري في الدقيقة 54 ، إلا أن رد كريستال لم يتأخر سوى 3 دقائق عبر روبن لوفتوس تشيك.
وفي الدقيقة الأخيرة من عمر اللقاء، سجل الفرنسي مامادو ساكو هدف الانتصار القاتل لأصحاب الأرض.-(إفي).

التعليق