مدير الدرك يزور المفاعل النووي البحثي في "التكنولوجيا"

الحواتمة: قوات الدرك لن تدخر جهدا لصون أمن المنشآت الحيوية

تم نشره في الثلاثاء 28 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 01:00 صباحاً
  • المدير العام لقوات الدرك اللواء الركن حسين الحواتمة خلال زيارته المفاعل النووي البحثي أمس-(من المصدر)

عمان- الغد- أكد المدير العام لقوات الدرك اللواء الركن حسين محمد الحواتمة أن “قوات الدرك لن تألو جهدا في صون أمن المنشآت الحيوية على أرض المملكة، واضعة نصب عينيها توجيهات جلالة القائد الأعلى في دعم جميع المؤسسات الوطنية”.
جاء ذلك خلال زيارة قام بها اللواء الحواتمة، صباح أمس إلى المفاعل النووي الأردني للبحوث والتدريب في جامعة العلوم والتكنولوجيا، بحضور رئيس هيئة الطاقة الذرية الأردنية الدكتور خالد طوقان.
وقال اللواء الحواتمة إن هذا الصرح العلمي يعتبر من المشاريع الاستراتيجية ذات الأهمية الخاصة، الأمر الذي يستوجب تضافر الجهود الرامية إلى إنجاحه وتوفير البيئة الأمنية المناسبة له، لتعزيز البنية التحتية الوطنية في هذا المجال.
واستمع الحواتمة خلال الزيارة إلى شرح قدمه القائمون على المفاعل حول مراحل إنشائه وتطوره، وأهم المعايير والضوابط المتبعة فيه والمتعلقة بالأمن والسلامة العامة.
وبين طوقان أن المفاعل “يعد من أكثر المفاعلات تطورا في المنطقة العربية وأحدثها، وهو مخصص لأغراض التدريب والبحث العلمي وإنتاج النظائر الطبية المشعة، وسيشكل نقطة ارتكاز رئيسة لتأهيل وتدريب المهندسين والمختصين في مجالات الهندسة والتقنية النووية في المنطقة”. وأوضح أنه قد تم تنفيذ جميع الدراسات البيئية اللازمة لإقامة هذا المفاعل الذي يلبي جميع متطلبات الوكالة الدولية للطاقة الذرية وأفضل المعايير العالمية للأمن والأمان النووي.
وقام اللواء الركن الحواتمة والوفد المرافق له بجولة ميدانية على المفاعل واطلعوا على أقسامه ومرافقه، وآلية عمله.
إلى ذلك، زار اللواء الركن الحواتمة كتيبة الدرك (15) في قيادة درك الشمال، والتقى بمرتباتها، واستمع إلى إيجاز قدمه قائد الكتيبة حول مستوى الجاهزية الأمنية للكتيبة والواجبات الموكلة لها، والإجراءات المتخذة لحفظ الأمن في منطقة الاختصاص، بالتعاون والتنسيق مع الأجهزة الأمنية الأخرى.
وكرّم خلال الزيارة عددا من مرتبات الدرك الذين قدموا خدمات متميزة تجاه وطنهم ومجتمعهم، وساهموا بعكس الصورة المشرقة عن قوات الدرك.
وكان من بينهم دركي قام بإنقاذ طفل علق على أحد المقاطع الصخرية الخطيرة في منطقة وادي موسى، ومجموعة من الضباط الذين قاموا بإطفاء مركبة لأحد المواطنين اندلعت فيها النار على الطريق العام، إضافة إلى عدد من رياضيي قوات الدرك الحائزين على المراكز الأولى في البطولات المحلية والدولية.

التعليق