العربية للطيران توضح بشأن وقف عملياتها في الأردن

تم نشره في الثلاثاء 28 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 11:21 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 28 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 03:18 مـساءً
  • إحدى طائرات العربية للطيران (من المصدر)

رجاء سيف

عمان- أوضح مصدر مسؤول بشركة العربية للطيران /الأردن أن الناقلة لم تعلق عملياتها في المملكة بل عمدت إلى تسيير رحلات العارض "تشارتر"  بدلاً من الطيران المنتظم إنطلاقا من مقرها في عمّان، لحين حصول الناقلة على جدول رحلات يناسب الاحتياجات التجارية وخدمة قاعدة زبائنها.

وقال المصدر لـ"الغد" إن عمليات العربية للطيران/ الأردن انطلقت من مطار الملكة علياء الدولي ضمن الموافقات الخاصة بحقوق الطيران الجوي التي تحتاجها الناقلة لتطوير شبكتها ونمو عملياتها.

وأضاف، أن الشركة ستعود لتشغيل رحلاتها المجدولة من عمان بمجرد حصولها على موافقات حقوق الطيران اللازمة.

وأعلنت "العربية للطيران" عن افتتاح مركز رئيسي جديد في مطار الملكة علياء الدولي بالعاصمة عمان واأطلقت أولى رحلاتها في 18 أيار (مايو) العام 2015.

وقامت  الشركة بشراء  49 % من أسهم "البتراء للطيران" الأردنية، في حين احتفظت مجموعة رم، المساهم الرئيسي في "البتراء للطيران"، ببقية الأسهم البالغة نسبتها 51 %.

 وانطلقت عمليات "العربية للطيران" في شهر تشرين الثاني (أكتوبر) 2003 من مركزها الرئيسي في الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة.

 وتسير الناقلة رحلاتها إلى 100 وجهة، تتوزع في مختلف أنحاء القارة الأوروبية ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وآسيا، وذلك من خلال أربع مراكز رئيسية في الإمارات العربية المتحدة (الشارقة ورأس الخيمة)، والمغرب ومصر.

ويشار إلى ان العربية للطيران هي شركة مساهمة عامة مدرجة في سوق دبي المالي.

 

التعليق