نابشو النفايات

تم نشره في الثلاثاء 5 كانون الأول / ديسمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • (تصوير: محمد مغايضة)

مجموعة من الشباب تنبش النفايات في مكب الأكيدر، بحثا عما يكون صالحا وقابلا للبيع. وهناك من يمتهن نبش النفايات في الحاويات والمكبات لإيجاد مواد قابلة للبيع. ومع أن هذه "المهنة"، إن جاز التعبير خطيرة، إلا أن ظروف بعض المواطنين تدفعهم إليها لتوفير دخل يؤمن الاحتياجات الأساسية لأسرهم ولهم.

التعليق